أهلا وسهلا بك إلى منتديات عرب فوركس.
منتديات عرب فوركس

 

 

إضغط هنا

 

إضغط هنا

 

إضغط هنا

 



منتدى العملات والمعادن والمضاربة الفورية والتوصيات يختص هذا القسم بطرح ومناقشه كل ما يتعلق بـسوق الفوركس والعملات العالميه ، الذهب ، الفضة ، النفط ،تحليل فني ، تحليل اساسي ،توصيات .


اخبار اقتصادية

منتدى العملات والمعادن والمضاربة الفورية والتوصيات


إضافة رد
 
أدوات الموضوع
قديم 11-08-2011, 01:52 AM   رقم المشاركة : [11]
watani_land2
عضو نشيط
الصورة الرمزية watani_land2
 

watani_land2 is on a distinguished road
افتراضي

هوية اليونان الأوروبية على المحك

أوروبا في الميثولوجيا الإغريقية القديمة أميرة أغواها كبير الآلهة زيوس الذي تمثل لها في صورة ثور أبيض ثم استدرجها إلى جزيرة كريت. اليوم وبعد تفجر أزمة الديون الأوروبية يصح التساؤل: من يغوي من؟

عندما انضمت اليونان إلى الاتحاد النقدي الأوروبي، اختارت أثينا رسما يجسد "أسطورة يوروبا " كوجه لليورو من فئة 2 يورو. كان ذاك أمرا جميلا أن بدا قادة أوروبا قادرين على المزاوجة بسهولة ويسر بين الحضارة الإغريقية القديمة وأوروبا الحديثة.

مسألة الهوية
وبعيدا عن سؤال "الحياة والموت" الذي يلاحق اليورو هذه الأيام، فإن الأمر الأهم والأخطر الذي غدا على محك أزمة ديون القارة هو الهوية الأوروبية للمجتمع اليوناني المعاصر ولا شيء غيرها.

هذه الهوية ستتعرض لاختبار قاس إذا ما أقصيت اليونان من عضوية اليورو وتفجرت مشكلاتها الاقتصادية والاجتماعية. تلك ستكون أم الأزمات.

مثلهم مثل شعوب الدول الواقعة على أطراف أوروبا كبريطانيا وروسيا وإسبانيا وتركيا، كان اليونانيون قديما كثيرا ما يقولون "أريد الذهاب أو السفر إلى أوروبا"، وهي عبارة دارجة على ألسنتهم وكأن بلدهم لا ينتمي للقارة الأوروبية حقيقة.

هذه النظرة لها جذور عميقة ومرتبطة ارتباطا وثيقا بتجارب تاريخية قاتمة.

منذ العصور الوسطى وحتى حرب الاستقلال بين العامين 1821 و1832، كانت اليونان تحت الحكم العثماني، وما أن وجدت الأمة اليونانية نفسها تولد من جديد، حتى عاجلتها القوى الأوروبية العظمي بتعيين أمير ألماني في سن المراهقة حاكما عليها، وطالبوها بتسديد الديون العظمية التي تراكمت عليها أثناء حرب الاستقلال.

وحسب عالمي الاقتصاد الأميركيين كينيث روغوف وكارمن راينهارت، فإن الإفلاس حالة متكررة في اليونان، فمنذ حصولها على الاستقلال كانت أثنيا تقع في وهدة الإفلاس مرة كل عامين تقريبا، لكن تاريخ الإفلاس في اليونان أبعد من ذلك بكثير.

ففي القرن الرابع قبل الميلاد، أجبر معبد ديلوس على التخلي عن 80% من ديونه التي قدمها إلى 13 من أقاليم الإمبراطورية الإغريقية.
العلاقة مع أوروبا
من الناحية المالية، تراوحت العلاقة بين اليونان والدول الأوروبية الأقوى بين التوتر والريبة، والسنوات الأولى من عضوية اليونان في منطقة اليورو (حينما كانت قادرة على الاقتراض من الأسواق بمعدلات فائدة منخفضة تعادل المعدلات الممنوحة لألمانيا) كانت استثناء تاريخيا في تلك العلاقة.

لكن المآسي السياسية والعسكرية أسهمت أيضا في ترسيخ إحساس اليونان بالغربة (هوية وثقافة) عن أوروبا.

فبعد وقوعها تحت احتلال ألمانيا النازية في الحرب العالمية الثانية، غرقت اليونان في حرب أهلية امتدت من العام 1946 حتى العام 1949، وهي حرب تحددت نتائجها كثيرا بفعل التدخل البريطاني والأميركي.

وبعد انهيار الحكم العسكري عام 1974 والذي امتد سبع سنين، انضمت اليونان للمجموعة الاقتصادية الأوروبية عام 1981 لا لشيء إلا لرغبة أعضاء المجموعة في ضم اليونان إلى ناديهم المزدهر والديمقراطي، أو لعلها (حسب الرئيس الفرنسي الأسبق فاليري جيسكاردستان) مكافأة ورد دين لليونان بوصفها حجر الأساس في الثقافة الأوروبية.

وبعد أن تحولت المجموعة الاقتصادية الأوروبية إلى اتحاد أوروبي حازت اليونان سمعة مستحقة كعضو في النادي الجديد خاصة في عهد أندرياس باباندريوس رئيس الوزراء الاشتراكي الأسبق ووالد رئيس الوزراء الحالي.

لكن الأوضاع في اليونان لم تبدأ في التحسن إلا بعد أن أصبح مستوى المعيشة فيها مقاربا إلى حد كبير للمعايير الأوروبية بفضل المعونات المالية الأوروبية لها، وبعد أن تبنت اليورو عام 2001.

ولعل الجيل الحالي في اليونان (الأفضل تعليما والأكثر ترحالا) هو الجيل الأول الذي يرى نفسه بالفعل منتميا للهوية الأوروبية، وهذا هو الجيل الذي كان باباندريويس يعول عليه للتصويت بـ"نعم" في الاستفتاء الذي كان مقررا على مستقبل اليونان في الإطار الأوروبي.

المصدر: فايننشال تايمز


watani_land2 غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 11-08-2011, 01:53 AM   رقم المشاركة : [12]
watani_land2
عضو نشيط
الصورة الرمزية watani_land2
 

watani_land2 is on a distinguished road
افتراضي

غولدمان ساكس: اليورو بطريقه للتلاشي

في نظرة تحليلية لأزمة الديون السيادية الأوروبية، اعتبر رئيس إدارة الأصول الثابتة في بنك غولدمان ساكس الأميركي جيم أونيل أن العملة الأوروبية الموحدة (اليورو) في طريقها للتلاشي نتيجة لتفاقم الأزمة وعدم تمكن الجهود التي بذلها الأوروبيون خلال العامين الماضيين من التقليل من آثارها وتداعياتها.

وبيّن أونيل أن الحاجة المتزايدة لقيادة ألمانيا للتدخل من أجل دعم دول منطقة اليورو ستجعل من المنظومة الأوروبية طاردة للعضوية في منطقة اليورو، مما سيؤدي بالتالي إلى نهاية حتمية للعملة الموحدة.

وأوضح أن عمليات الإنقاذ لدول أوروبية متأزمة بنحو 800 مليار دولار التي شملت كلا من البرتغال وأيرلندا وفنلندا واليونان، ستؤدي إلى الانسحاب من العملة الموحدة بدلا من الاستمرار فيها وتوسعتها.

ومؤخرا أعربت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل عن أن السوق يحتاج إلى مقدار وافر وجهود كبيرة لطمأنته إزاء اليورو حتى يتعامل بها بثقة.

وحسب أونيل فإن الألمان يريدون اتحادا ماليا أوروبيا أكبر يتمثل في تركيز التعاملات المالية لترقى إلى وزارة مالية موحدة للمنطقة.

ونتيجة لذلك التحذير والتكلفة الباهظة للبقاء في المنطقة الأوروبية، فإن من الصعب رؤية جميع الأعضاء راغبين في الاستمرار في داخل المنظومة، بما في ذلك اليونان الدولة التي تعيش دوامة أزمات مالية متلاحقة وهي بأمسّ الحاجة لدعم زملائها الأوروبيين.

ويضيف أنه لو عادت عقارب الساعة للوراء فإن الدول صاحبة الاقتصادات الجيدة بالمنطقة مثل ألمانيا وفرنسا ودول بينيلوكس (بلجيكا وهولندا ولوكسمبورغ) كانت مؤهلة لقيادة الوحدة النقدية.

في حين تصنف الدول ذات الاقتصادات الضعيفة كإسبانيا وإيطاليا والبرتغال وأيرلندا وفنلندا بأنها معرقلة لتطور منطقة اليورو.

وأضاف أونيل أن دولا كفنلندا وأيرلندا المتاخمتين لدول خارج اليورو (بريطانيا والسويد) تفضل نهاية اليورو، حيث ترى أن دولا أوروبية خارج اليورو في وضع اقتصادي أفضل.

ورغم أن الاتحاد الأوروبي قام بخطوات عديدة خلال العامين الماضيين بغية حل أزمة الديون السيادية في منطقة اليورو، فإن الأزمة آخذة في التفاقم، والبنك المركزي الأوروبي مضطر لشراء سندات بعض دوله المتأزمة خشية تهاوي العملة الموحدة ودعما لاقتصادات الدول الأوروبية المتعثرة.

ويدلل أونيل على ضعف المنظومة الأوروبية وعدم قدرتها على حل مشاكلها الاقتصادية بلجوئها مؤخرا إلى الصين لحثها على ضخ جزء من فائضها النقدي في صندوق الاستقرار المالي الأوروبي.

المصدر: ديلي تلغراف


watani_land2 غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 11-09-2011, 12:47 AM   رقم المشاركة : [13]
watani_land2
عضو نشيط
الصورة الرمزية watani_land2
 

watani_land2 is on a distinguished road
افتراضي

تويوتا تخفض الإنتاج لتراجع الأرباح

مصانع تويوتا في اليابان تعمل بنسبة 70% من المستويات المخططة (الأوربية-أرشيف)

قررت شركة تويوتا موتور اليابانية للسيارات إبقاء إنتاجها في اليابان منخفضا على الأقل حتى الـ18 نوفمبر/تشرين الثاني الجاري بسبب نقص في المكونات من الموردين في تايلند الذين تضرروا من الفيضانات.

وأوضحت متحدثة باسم تويوتا أن حجم الإنتاج المفقود المتوقع بسبب آثار الفيضانات في تايلند في الفترة من العاشر من أكتوبر/تشرين الأول إلى الـ12 من نوفمبر/تشرين الثاني الجاري سيبلغ في مجمله نحو 150 ألف سيارة في مصانعها حول العالم.

وأضافت أن مصانع تويوتا في اليابان تعمل بنسبة ما بين 70% إلى 80% من المستويات المخططة هذا الأسبوع.

وعن إنتاج مصانع تويوتا خارج اليابان، بينت المتحدثة أن الإنتاج في مصانع تويوتا في الفلبين وماليزيا وإندونيسيا وفيتنام وباكستان يبلغ 40% من المستويات المخططة هذا الأسبوع.

وإثر القرار، أعلنت أكبر شركة يابانية لصناعة السيارات عن نتائجها للفترة الربعية الثالثة من العام الجاري، مشيرة إلى تراجع أرباحها خلال الشهور من يوليو/تموز إلى سبتمبر/أيلول بنسبة 18.5% مقارنة بنفس الفترة من العام الماضي.

وبلغت أرباح تويوتا 80.4 مليار ين (1.03 مليار دولار) في الفترة المحددة، مقابل 98.7 مليار ين في نفس الفترة عام 2010.

ولم تفصح تويوتا عن توقعاتها المستقبلية بشأن أرباح العام ككل، والذي ينتهي في مارس/آذار 2012، وهو ما تفعله في مثل هذا الوقت من العام.

وذكرت أن مبيعاتها تراجعت بنسبة 4.8% إلى 4.57 تريليونات ين مقابل 4.81 تريليونات ين في نفس الفترة من العام الماضي.


 

.
watani_land2 غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 11-09-2011, 12:48 AM   رقم المشاركة : [14]
watani_land2
عضو نشيط
الصورة الرمزية watani_land2
 

watani_land2 is on a distinguished road
افتراضي

بأكثر من مائة مليار دولار
الاستثمار الأوروبي يوفر دعما للبنوك

دراغي (يسار) عمد في بداية توليه رئاسة البنك المركزي الأوروبي لزيادة شراء السندات (الفرنسية-أرشيف)

كشفت وثيقة أعدت للعرض على اجتماع وزراء مالية الاتحاد الأوروبي المقرر اليوم أن بنك الاستثمار الأوروبي يمكنه أن يقدم قروضا تصل إلى 74 مليار يورو (102 مليار دولار) للبنوك الأوروبية على مدى عامين إذا حظيت قاعدته الرأسمالية بدعم جزئي بالسيولة من المساهمين.

ويستعرض البنك في الوثيقة عددا من السيناريوهات لتعزيز قدرته على الإقراض منها طلب سيولة من المساهمين.

وفصل البنك في الوثيقة التي أعدها قبيل اجتماع وزراء مالية الاتحاد الأوروبي كيف يمكنه التصدي لأي نقص في الائتمان المصرفي.

من جهة أخرى وفي إطار المساعي الأوروبية للحد من تفاقم أزمة الديون السيادية، زاد البنك المركزي الأوروبي خلال الأسبوع الماضي مشترياته الأسبوعية من السندات الأوروبية الحكومية لتصل إلى 9.52 مليارات يورو (13.12 مليار دولار) وهو الأسبوع الأول من تسلم رئيس البنك الجديد لمنصبه.

وتعد مشتريات الأسبوع الماضي هي الأكبر منذ منتصف سبتمبر/أيلول لترتفع القيمة الإجمالية لبرنامج شراء السندات المثير للجدل إلى 183 مليار يورو (252.3 مليار دولار).

وجاءت هذه القفزة في إنفاق البنك بعد أيام من تسلم ماريو دراغي منصب الرئيس خلفا لجان كلود تريشيه ومع استمرار البنك في مقاومة الضغوط السياسية علانية بما في ذلك ضغوط من الولايات المتحدة وبريطانيا وروسيا لزيادة مشترياته لتوفير حماية أفضل لإيطاليا وإسبانيا والدول الأوروبية الأخرى المثقلة بالديون في منطقة اليورو.


 

.
watani_land2 غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 11-09-2011, 12:52 AM   رقم المشاركة : [15]
watani_land2
عضو نشيط
الصورة الرمزية watani_land2
 

watani_land2 is on a distinguished road
افتراضي

ارتفاع صادرات ألمانيا رغم أزمة اليورو

إجمالي صادرات ألمانيا خلال سبتمبر/أيلول الماضي بلغت 131 مليار دولار (الفرنسية-أرشيف)

حققت الصادرات الألمانية ارتفاعا غير متوقع في سبتمبر/أيلول الماضي، رغم أزمة الديون السيادية التي تعصف بمنطقة اليورو ومؤشرات تباطؤ الاقتصاد العالمي.

وأظهرت بيانات صدرت اليوم عن مكتب الإحصاء الألماني أن صادرات أكبر اقتصاد أوروبي ارتفعت بنسبة 0.9% في سبتمبر/أيلول الماضي متجاوزة التوقعات.

وبالنسبة للواردات أوضحت البيانات أنها تراجعت بنسبة 0.8%، وعزي ذلك إلى مخاوف من فقدان نمو الاقتصاد الألماني قوته الدافعة، وكان المراقبون يتوقعون زيادة طفيفة في الواردات بنسبة 0.4%.
وكانت بيانات صادرة عن وزارة الاقتصاد لشهر سبتمبر/أيلول قد أظهرت تباطؤا في كل من الطلبات الصناعية الألمانية والإنتاج الصناعي مما يقود إلى مخاوف بأن الصادرات يمكن أن تتضرر.

وكانت الطلبيات الصناعية قد تراجعت بنسبة 4.3% بالأساس بسبب انكماش نسبته 12.1% في طلب منطقة اليورو التي تضم 17 دولة والتي تعد أكبر شريك تجاري لألمانيا. وانخفضت الطلبيات الخارجية الكلية بنسبة 5.4% على أساس شهري في سبتمبر/أيلول الماضي.

وتراجع الطلبيات من شأنه أن يرجح توقعات بتباطؤ الصادرات. ويعتمد الاقتصاد الألماني بشكل كبير على الصادرات حيث تعد أكبر دولة مصدرة في العالم بعد الصين.

تحذير
ومؤخرا حذرت الخبيرة الاقتصادية كومرتسبنك أولريكه روندورف من أن حدوث ركود في منطقة اليورو لن يمر على ألمانيا بدون أن يترك أثرا.

ورغم أن مراكز الدراسات كانت تتوقع تراجع الصادرات الألمانية فإنها قفزت على أساس سنوي بنسبة 10.5% في سبتمبر/أيلول الماضي ليصل إجمالي قيمتها إلى 95 مليار يورو (131 مليار دولار)، كما ارتفعت الواردات بنسبة 11.8% لتصل إلى 77.6 مليار يورو (107 مليارات دولار).

وأوضح مكتب الإحصاء أن الفائض التجاري ازداد إلى 17.4 مليار يورو (24 مليار دولار) في سبتمبر/أيلول مقابل 11.8 مليارا (16.3 مليار دولار) في أغسطس/ آب الماضي.

وارتفع فائض الحساب الجاري بأكثر من الضعف ليصل إلى 15.7 مليار يورو (21.7 مليار دولار) في أيلول/ سبتمبر مقارنة بفائض قدره 6.5 مليارات يورو (تسعة مليارات دولار) في أغسطس/آب في قراءة معدلة بالانخفاض.


watani_land2 غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 11-09-2011, 12:52 AM   رقم المشاركة : [16]
watani_land2
عضو نشيط
الصورة الرمزية watani_land2
 

watani_land2 is on a distinguished road
افتراضي

إيطاليا الضحية المقبلة لأزمة اليورو

برلسكوني: نفى عزمه التنحي من منصبه ورفض تشكيل حكومة وحدة وطنية (رويترز-أرشيف)

يواجه رئيس الوزراء الإيطالي سيلفيو برلسكوني اليوم اختبارا صعبا في البرلمان الذي سيناقش الوضع الاقتصادي بالبلاد، يأتي ذلك في ظل مواجهة روما لضغوط من الاتحاد الأوروبي للقيام بإصلاحات اقتصادية وإجراءات تقشفية تضمن تخفيض عجز الموازنة.

وأدى انخفاض معدل النمو الاقتصادي في إيطاليا وارتفاع الديون السيادية لمستوى 1.9 تريليون يورو (2.6 ترليون دولار) إلى تصاعد مخاوف المستثمرين لأن تكون إيطاليا هي الضحية المقبلة لأزمة الديون بمنطقة اليورو.

ومن المقرر أن يجتمع البرلمان الإيطالي بعد ظهر اليوم للتصويت على أداء الحكومة الاقتصادي وميزانية العام الماضي.

ونفى برلسكوني -في تصريحات إعلامية- عزمه التنحي عن منصبه، وحذر من التوجه لتشكيل حكومة وحدة وطنية، معتبرا أنها إجراء للتهرب من مواجهة الأزمة، واصفا مثل هذا التوجه بالإجراء غير الديمقراطي.

جاء ذلك بعد أن ذكر صحفيان مقربان من برلسكوني أمس أنه سيستقيل في غضون ساعات.

أوروبيا صرح مفوض الشؤون الاقتصادية في الاتحاد الأوروبي أولي رين بأن الاتحاد يريد من ثالث أكبر اقتصاد في منطقة اليورو أن يحدد خططه لإصلاح الاقتصاد وأن يبين إجراءت التقشف للتقليل من تفاقم الديون مع نهاية الأسبوع الجاري.

وأشار رين خلال اجتماع لوزراء مالية منطقة اليورو أمس إلى أن فريقا من الخبراء الماليين الأوروبيين سيتوجهون لروما اليوم الثلاثاء أو غدا للوقوف على الإجراءات الإيطالية.

"
إيطاليا تأتي في المرتبة الثانية بعد اليونان من حيث ضخامة الديون مقارنة بالناتج المحلي الإجمالي، ويناهز معدل الدين الإيطالي 120%
"
الخطر الرئيسي
وحسب خبراء السوق في منطقة اليورو فإن إيطاليا باتت الخطر الرئيسي على الاستقرار بدلا من اليونان، حيث ارتفعت عوائد السندات الحكومية الإيطالية إلى أعلى مستوياتها منذ 1997.

وكانت روما قد قبلت الأسبوع الماضي مراقبة صندوق النقد الدولي لإصلاحاتها الاقتصادية.

يأتي ذلك رغم تعهد برلسكوني نهاية الشهر الماضي بأن بلاده ستتمكن من تحقيق التوازن في الموازنة في العام 2013، مؤكدا أنه ليس هناك دواع للقلق بشأن اقتصاد إيطاليا التي وصفها بالبلد الاستثنائي المؤسس للاتحاد الأوروبي الذي يعتز بالتعاون مع الحكومات الأوروبية الأخرى بقدر ما يعتز باستقلاليته.

تجدر الإشارة إلى أن إيطاليا تأتي في المرتبة الثانية بعد اليونان من حيث ضخامة الديون مقارنة بالناتج المحلي الإجمالي، ويناهز معدل الدين الإيطالي 120%

وبالإضافة للمشاكل الاقتصادية يواجه برلسكوني تأزما سياسيا حيث أخفق في إقناع رابطة الشمال -التي تعد الحليف الرئيسي له في الائتلاف الحاكم- بدعم الإجراءات التقشفية الجديدة التي تبناها، وخطته الخاصة بالنمو الاقتصادي.

من جهة ثانية, يعتبر الموقف السياسي لبرلسكوني (75 عاما) في غاية الضعف، ولم يعد أمامه مجال كبير للمناورة بسبب الفضائح الجنسية وتهم الفساد والنكسات السياسية التي تلاحقه.


watani_land2 غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 11-09-2011, 12:53 AM   رقم المشاركة : [17]
watani_land2
عضو نشيط
الصورة الرمزية watani_land2
 

watani_land2 is on a distinguished road
افتراضي

التضخم بإيران يواصل تفاقمه

التضخم واصل ارتفاعه بإيران ليسجل مؤخرا مستوى 19.1% (الجزيرة نت-أرشيف)

كشف محافظ البنك المركزي الإيراني محمود بهمني اليوم أن معدل التضخم السنوي في بلاده ارتفع ليصل مستوى 19.1% في شهر حتى 22 أكتوبر/ تشرين الأول من 18.3% في الشهر السابق، غير أنه رجح تراجع التضخم في أوائل 2012.

وعزا بهمني في تصريحات للإذاعة الإيرانية الرسمية معدل التضخم المرتفع بشكل جزئي إلى سياسة البلاد في تطبيق قانون إصلاح الدعم للسلع الأساسية.

ويعتقد إيرانيون أن التضخم الحقيقي في البلاد أعلى بكثير من النسبة الرسمية.

ويسير التضخم بإيران في ارتفاع مطرد منذ أ سجل أدنى مستوى له في 25 عاما عند 8.8% في أغسطس/آب 2010، ويرى اقتصاديون أنه سيواصل التسارع بعد خطوات حكومية لخفض الدعم على السلع الأساسية.

ويواجه الاقتصاد الإيراني مصاعب من جراء العقوبات المفروضة بسبب برنامج طهران النووي الذي تعتبره دول غربية غطاء لتصنيع قنابل نووية.

وتنفي طهران أية أهداف عسكرية وراء برنامجها النووي، وتؤكد أنه ذو أهداف مدنية ويرمي إلى توليد الكهرباء لتلبية الطلب المتنامي في البلاد.

وكان بهمني قد قال في أغسطس/آب الماضي إن إيران ستشهد تراجعا للتضخم في الأشهر القادمة، متوقعا أن يهبط إلى خانة الآحاد في غضون عام.

تجدر الإشارة إلى أن إيران شرعت في ديسمبر/كانون الأول 2010 في خفض تدريجي للدعم على الغذاء والوقود، الأمر الذي أدى إلى ارتفاع سعر البنزين إلى سبعة أمثاله في ليلة واحدة عندما جرى تنفيذ التخفيضات وشهدت أسعار الكهرباء والغاز والماء زيادات حادة أيضا.

وينفي الرئيس الإيراني محمود أحمدي نجاد أن تتسبب سياسية التدرج هذه في تأجيج التضخم أو أن تفضي إلى مصاعب اقتصادية ويقول إن الفقراء سيستفيدون في نهاية المطاف بفضل مدفوعات دعم مباشرة.


watani_land2 غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 11-09-2011, 12:54 AM   رقم المشاركة : [18]
watani_land2
عضو نشيط
الصورة الرمزية watani_land2
 

watani_land2 is on a distinguished road
افتراضي

نقلت وكالة الأنباء اليونانية أن رئيس الوزراء جورج باباندريو طلب من أعضاء حكومته تحضير استقالاتهم.
دعا حليف رئيسي لرئيس الوزراء سيلفيو برلسكوني إلى استقالته من منصبه قبيل تصويت مرتقب للبرلمان اليوم على مشروع قانون للتمويل الحكومي سبق أن رُفض.


watani_land2 غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 11-09-2011, 09:34 PM   رقم المشاركة : [19]
watani_land2
عضو نشيط
الصورة الرمزية watani_land2
 

watani_land2 is on a distinguished road
افتراضي

دفن اليورو أجدى من إنقاذه


غيدون راكمان

سفينة الاتحاد الأوروبي ستصطدم بجيل الجليد لا محالة، ولهذا بدأ قادته يتساقطون في الماء. أيام قليلة ويرحل رئيس وزراء كل من اليونان وإيطاليا.

لكن في الوقت الذي يتبدل فيه الساسة، يصر قادة الاتحاد الأوروبي على أن شيئا واحدا سيظل خالدا ولن يتبدل، إنه اليورو، فلا ينفض سامرهم في أي قمة دون أن يرددوا طقسا متكررا: ستفعل أوروبا كل ما في وسعها للحفاظ على العملة الموحدة". غير أن هذه اللازمة تخفي التباسا خطيرا.

لأسباب تتعلق بالكرامة الوطنية والخوف والأيديولوجيا والمستقبل السياسي، يجد قادة أوروبا من العسير عليهم الإقرار بأن اليورو جزء كبير من الأزمة.

ولهذا تجدهم يسوقون مبررات أخرى لتفسير الأزمة من قبيل: "الدول الأعضاء لم تلتزم بالقواعد، الدول الأعضاء كذبت، أوروبا بحاجة إلى بنى سياسية جديدة، خطة الإنقاذ ليست كبيرة بما يكفي، الأسواق غير عقلانية، الناس يثورون... إلخ".

ثمة قدر من الحقيقة في كل هذه المبررات، لكنها لا تضع أصبعها على الحقيقة. المشكلة هي أنه بعد عقد تقريبا من إنشاء منطقة اليورو، اتضح دون لبس أنها ولدت بعيب خلقي ناجم عن توحيد أقطار مختلفة ذات مستويات اقتصادية متباينة وهياكل سياسية غير متجانسة.

"
اليورو يوم طرح لم يكن هدفا في حد ذاته، بل أداة لتعزيز الرفاه الاقتصادي والتجانس السياسي عبر القارة الأوروبية، غير أنه جاء بنتيجة معاكسة تماما، فقد حان الوقت للتفكير في إلغائه لا إنقاذه
"
اليوور هدف
لم يكن اليورو يوم طرح هدفا في حد ذاته، كان أداة القصد منها تعزيز الرفاه الاقتصادي والتجانس السياسي عبر القارة الأوروبية. ومع توالي الأدلة على أنه جاء بنتيجة معاكسة تماما، فقد حان الوقت للتفكير في إلغاء اليورو لا إنقاذه أو على الأقل إخراج الدول الأوروبية الضعيفة من عضويته.

اليورو ساعد في خلق أزمة أوروبا ومدها بأسباب الحياة. أولا هو السبب في انحدار معدلات الفائدة في دول أوروبا الجنوبية، ما شجع دولا كإيطاليا واليونان على الاستدانة دون ضابط.

بسبب اليورو، جرد بلد كاليونان وغيرها من الخيارات التقليدية التي كانت تستخدمها لاحتواء التضخم، عبر خفض قيمة العملة.

اليوم تفرض دول أوروبا على إيطاليا واليونان ودول جنوب القارة خيارات بديلة، خفض الأجور وتسريح العمالة بأعداد هائلة.

لقد كشفت الأزمة المالية العالمية عن عورات اليورو وعيوبه. فعندما ظهر لأول مرة في 2009 أن اليونان تغط في مشكلات عميقة، حدد الاتحاد الأوروبي لنفسه مهمتين: الأولى العمل على تسوية أزمة اليونان والثانية محاولة إقناع الأسواق بأن اليونان حالة معزولة لا شبيه لها في منطقة اليورو، لكنه فشل في كلتا المهمتين.

اليوم تعيش اليونان فوضي اقتصادية وأخرى سياسية ولدت من رحم الأولى، وفي إيطاليا أيضا تتصاعد كلفة الاستدانة بصورة مطردة وهو ما سيؤدي في القريب العاجل إلى انكشفها ماليا. وإذا ما لجأت إيطاليا (سابع أكبر اقتصاد في العالم) إلى صندوق الاستقرار المالي الأوروبي أو إلى صندوق النقد الدولي، فقد لا تجد أموالا كافية لتلبية احتياجاتها، وستكون حينذاك كالفيل الذي يحاول النجاة من الغرق بحشر نفسه في قارب نجاة صغير.

"
اليونان وإيطاليا ليستا المشكلتين الوحيدتين، فإيرلندا والبرتغال سيتعين عليهما اللجوء لصندوق الإنقاذ الأوروبي لا محالة، وقد تتسبب الأزمة في مزيد من زعزعة أوضاعهما
"
ليست حالة معزولة
لقد اكتشفت الأسواق أن اليونان ليست حالة معزولة مهما قال قادة أوروبا، فإيطاليا تحمل كثيرا من أعراض اليونان التي أدخلتها في حالة الشلل الراهنة، من قبيل التهرب الضريبي والديون السيادية الحكومية الكبيرة ونظام سياسي قائم على المحاباة وعلاقة غير صحية مع الاتحاد الأوروبي.

صحيح أن قطاع الصناعة الإيطالية أقوى من نظيره في اليونان، لكن ترنح رئيس الوزراء الإيطالي سيلفيو برلسكوني يجعل من نظيره اليوناني المنصرف جورج باباندريو يبدو مثل الرئيس الأميركي أبراهام لينكولن.

اليونان وإيطاليا ليستا المشكلتين الوحيدتين، فإيرلندا والبرتغال سيتعين عليهما اللجوء لصندوق الإنقاذ الأوروبي لا محالة، وقد تتسبب الأزمة الأخيرة في مزيد من زعزعة أوضاعهما. مشكلة إسبانيا بادية للعيان، وفرنسا لم تتمكن منذ السبعينيات من تصويب أوضاع ميزانيتها وتصنيفها الائتماني في دائرة الخطر.

وفي مواجهة هذه المشكلات المعمقة، وجد رافعو لافتة "سنعمل كل ما في وسعنا للحفاظ على اليورو" أنفسهم يدفعون بحلول تتضاءل مصداقيتها شيئا فشيئا. وإذا ما سارت الأمور كما هو مخطط لها (تخفيف عبء الديون وتطبيق خطة التقشف)، تكون اليونان قد خفضت سقف ديونها إلى ما نسبته 120% فقط من إجمالي ناتجها القومي بنهاية العقد الحالي. وهذا هو السيناريو الأكثر تفاؤلا.

وفي الجهة المقابلة وبالرغم من الأدلة الساطعة بأن الديون السيادية الأوروبية تمثل خطرا داهما، فإن إيطاليا ستقنع الأسواق بطريقة ما بالعودة إلى إقراضها بمعدل فائدة 2% وليس 6% أو أكثر، وفي الوقت ذاته سيقوم البنك المركزي الأوروبي بشراء السندات الهالكة من إيطاليا بدون سقف ولمدة زمنية مفتوحة. لكن لا مصداقية لأي من هذين الأمرين.

"
البعض يجادل بأن دفن العملة الأوروبية الموحدة سيعني بالضرورة تفكك الاتحاد الأوروبي، لكن الخشية الحقيقية تكمن في أن تتحول هذه التحذيرات المتكررة إلى واقع بصورة تلقائية
"
الحل الناجع
على المستوى السياسي، يقال إن الحل الناجع لمرض اليورو هو إنشاء اتحاد مالي، أي اتحاد فدرالي سياسي حقيقي. لكن هذا الحل سيأخذ عقودا قبل أن يرى النور فيما الأزمة تتعمق يوما بعد يوم. ولذلك فإن وجهة الأزمة غير معروفة في ظل ضعف حس التكافل بين الشعوب والدول الأوروبية كما كشفت الأزمة الراهنة.

صحيح أن إلغاء اليورو عملية صعبة وخطيرة، لكن هروب روؤس الأموال والإفلاسات التي ستنجم عن تخلي بعض الدول عن اليورو قد تتسب في انهيارات مصرفية، وقد تتبعها فوضى سياسية واجتماعية عارمة لبعض الوقت.

إن تشكيل حكومة إيطالية جديدة ببرنامج اقتصادي موثوق قد يوفر لأوروبا بعض الوقت لا أكثر. لكن في ضوء العيوب الخلقية لليورو، فإن التعافي سيكون قصيرا ومؤقتا.

البعض يجادل بأن دفن العملة الأوروبية الموحدة سيعني بالضرورة تفكك الاتحاد الأوروبي، لكن الخشية الحقيقية هي من أن تتحول هذه التحذيرات المتكررة إلى واقع بصورة تلقائية.

ولنتذكر أن المنجزات الأوروبية الرئيسية مثل السوق المشتركة وفتح الحدود والتعاون في السياسات الخارجية كلها تحققت وسبقت اليورو وقد تكتب لها الحياة بعد وفاته. وبدلا من المكابرة والإصرار على أن إلغاء اليورو ليس خيارا، يجدر بقادة أوروبا البدء في التخطيط لدفنه.
ــــــــــ
محلل اقتصادي

المصدر: فايننشال تايمز


watani_land2 غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 11-09-2011, 09:35 PM   رقم المشاركة : [20]
watani_land2
عضو نشيط
الصورة الرمزية watani_land2
 

watani_land2 is on a distinguished road
افتراضي

استثمار شركة نرويجية باليمن يتأخر

الاستثمار النفطي باليمن تضرر بسبب اضطراب الوضع السياسي (الفرنسية)

قالت شركة النفط النرويجية "دي أن أو" اليوم إن استثماراتها النفطية باليمن ستتأخر بسبب الاضطرابات السياسية التي يشهدها البلد، وتراجع الإنتاج النفطي للشركة باليمن إلى حين بدء إمدادات جديدة من مشروع يعلين الذي من المتوقع أن يبدأ الإنتاج فيه في الربع الثاني من 2013.

وقد بدأت "دي أن أو" نشاطها باليمن عام 1998 من خلال عمليات للتنقيب عن البترول ثم وسعت نشاطها ليشمل عدة مناطق تنتمي لحوض المسيلة أكبر الأحواض التي تنتج فيها النفط، وقد أنتجت الشركة في سبتمبر/أيلول الماضي أقل من 5000 برميل نفط في ثلاث مناطق باليمن حسب الموقع الإلكتروني للشركة.

للإشارة فإن النفط يشكل ما بين 30 و40% من قيمة الناتج المحلي الإجمالي، وأكثر من 70% من إجمالي إيرادات الموازنة العامة، وأكثر من 90% من قيمة صادرات الدولة، ويمتلك اليمن ثلاثة موانئ لتصدير النفط الخام هي: ميناء رأس عيسى وميناء الشحر وميناء بلحاف.

وقالت الشركة إن نتائجها التشغيلية في الربع الثالث من 2011 فاقت التوقعات، مضيفة أنها تطمح للتوسع في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا بعد أن وافق المساهمون في رأسمالها قبل أيام على الاندماج مع شركة بترول رأس الخيمة الإماراتية.

زيادة الأرباح
وناهزت الأرباح التشغيلية للشركة، التي تنتج النفط بكردستان العراق أيضا، 17.4 مليون كرونة نرويجية (3.1 ملايين دولار) في الربع الثالث، مقارنة بخسارة قدرها 124 مليون كرونة (21 مليون دولار) قبل عام.

وفي العراق تراجع الإنتاج النفطي للشركة بحقل طاوكي بكردستان العراق في الربع الثالث لأسباب منها مشاكل بخط أنابيب، ورجحت الشركة أن يستمر الإنتاج بالحقل المذكور في مستواه الحالي.

وأضافت "دي أن أو" أن رفع الطاقة الإنتاجية بحقل طاوكي مرتبط بحصولها على توضيحات بشأن عقدها مع السلطات المحلية، في ظل طعن الحكومة المركزية ببغداد في قانونية عقود النفط التي تبرمها حكومة كردستان العراق مع الشركات الأجنبية.
المصدر: رويترز+الجزيرة


watani_land2 غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

الكلمات الدلالية (Tags)
اخبار, اقتصادية


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
اخبار اقتصادية 13-1-2012 watani_land2 منتدى العملات والمعادن والمضاربة الفورية والتوصيات 13 01-13-2012 10:07 PM
اخبار اقتصادية 8-1-2012 watani_land2 منتدى العملات والمعادن والمضاربة الفورية والتوصيات 10 01-08-2012 10:11 PM
اخبار اقتصادية 7-1-2012 watani_land2 منتدى العملات والمعادن والمضاربة الفورية والتوصيات 10 01-08-2012 05:01 AM
اخبار اقتصادية 6-1-2012 watani_land2 منتدى العملات والمعادن والمضاربة الفورية والتوصيات 20 01-07-2012 12:03 AM
اخبار اقتصادية 5-1-2012 watani_land2 منتدى العملات والمعادن والمضاربة الفورية والتوصيات 19 01-06-2012 03:02 AM


الساعة الآن 09:40 PM.

جميع مايطرح في المنتدى لا يعبر بالضرورة عن رأي إدارة المنتدى وإنما يعبر عن رأي كاتبه لذلك تخلي إدارة المنتدى مسؤوليتها عما يطرح فيه من آراء وتوصيات كما ونحذر الأعضاء من مديري الحسابات ونخلي مسؤليتنا من اي اتفاق بين الأعضاء لإدارة الحسابات

أقسام المنتدى

منتدى العملات العام @ منتدى العملات والمعادن والمضاربة الفورية والتوصيات @ منتدى الأخبار والتقارير والتحليلات @ المنتدى التعليمي للفوركس @ منتدى المؤشرات و الاكسبرتات والإستراتيجيات @ منتدى برامج التداول و شركات الوساطة @ منتديات عرب فوركس العامه @ المنتدى الإسلامي @ إستراحة عرب فوركس @ منتدى الثقافة العامه @ منتدى الاسهم @ منتدى الأسهم العربية @ منتدى الأسهم الأمريكية والأوروبية والأسيوية @ منتدى الإقتراحات والشكاوي @ منتدى شركات الوساطه @ منتدى الكمبيوتر والإنترنت @ منتدى أرشيف عرب فوركس @ أرشيف منتديات عرب فوركس @ منتدى الأخبار والتقارير الأجنبية @ منتدى موجات إليوت Elliott waves @ منتدى الترحيب بالأعضاء الجدد @ منتدى مواضيع إستراتيجيات المتسابقين @ منتدى شركه ورلدوايلدماركت worldwidemarkets @ منتدى خدمه وكلاء عرب فوركس @ المنتدى الرياضي @ المنتدى السياسي @ منتدى التوصيات الخاصه لعملاء عرب فوركس @ منتدى شركة FxPro @

sitemap

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41