xm

xm

 

العفو الدولية: إجبار مسلمي أفريقيا الوسطى على ترك دينهم

mohammad-k

مسؤول العملاء في تركيا
طاقم الإدارة
المشاركات
19,261
الإقامة
تركيا

xm    xm

 

 



تعاني جمهورية أفريقيا الوسطى من العنف الطائفي منذ عام 2013. وفي الآونة الأخيرة تستهدف ميلشيا مسيحية السكان المسلمين من خلال عمليات انتقامية. بل وصل الأمر إلى إجبارهم على ترك دينهم حسب ما أفادت منظمة العفو الدولية.

حذرت منظمة العفو الدولية اليوم الجمعة (31 يوليو/ تموز 2015) من أن المتمردين المسيحيين يجبرون المسلمين في جمهورية أفريقيا الوسطى، التي مزقتها الحرب، على التخلي عن دينهم . وقال أحد الأشخاص المسلمين (23 عاما) في مقاطعة "سانغا-مباير" بغرب البلاد للمنظمة الحقوقية إنه "ليس لدينا خيار إلا الانضمام للكنيسة الكاثوليكية. لقد اقسم المتمردون المناهضون للـ"بالاكا" على قتلنا إذا لم نفعل."

وتعاني جمهورية أفريقيا الوسطى من عنف طائفي منذ أطاح متمردو سيليكا المسلمون بالرئيس فرانسوا بوزيزي وهو مسيحي في آذار/مارس 2013. وبعدها انتقمت الميليشيا المناهضة للبالاكا، وهي مسيحية على الأغلب، وقتلت المئات من المسلمين وأجبرت عشرات الآلاف على الفرار من الدولة الصغيرة البالغ تعداد سكانها 4.6 مليون نسمه.

وخلصت العفو الدولية من خلال حوارات أجرتها في 12 بلدة وقرية مسلمة على الأغلب إلى أن المتمردين المناهضين للبالاكا منعوا اللاجئين المسلمين الذين عادوا مؤخرا إلى ديارهم من ممارسة شعائرهم الدينية. وجرى حظر الصلوات ولا يمكن ارتداء الملابس الإسلامية التقليدية بحرية وتم منع بناء المساجد التي تم تدمير نحو 400 منها في جميع أنحاء البلاد.
 
أعلى