xm

xm

أربعة ألغاز متعلقة بالعملات الرقمية لم يتم حلها إلى الآن

mohammad-k

مشرف
طاقم الإدارة
المشاركات
18,651
الإقامة
سوريا

xm    xm

 

 




كونها صناعة غامضة، حظيت العملات الرقمية بنصيبها من الفضائح، الدراما، الاخترقات، الجرائم ومجموعة أخرى من الأفعال التي تحدث فقط في الأفلام. وكان للعملات الرقمية أيضا نصيب من الأسرار والألغاز التي لم يتم حلها إلى الآن. إليكم أشهر هذه الألغاز:

أولا هوية ساتوشي ناكاموتو:

حتى يومنا هذا، لا أحد يعرف من هو ساتوشي ناكامونو مؤسس عملة البيتكوين، وفي حين أن كريغ وايت ادعى أنه ساتوشي إلا أن هناك العديد من الشكوك حول هذا الادعاء، وبالتالي لا يزال البحث جاريا عن ساتوشي.

وقد يتم حل هذا اللغز قريبا، تحديدا خلال السبعة أيام المقبلة، إذ يعزم صاحب الملف الشخصي "@gotsatoshi" على "تويتر" بالكشف عن هويته في ال14 من مايو الجاري، ومن المتوقع أن يكون هو نفس شخصية ساتوشي.

ثانيا سوق "أغورا" المظلم:

كان "أغورا" هو سوق مظلم يعمل ما بين عامي 2013 و2015، وكان يعتبر آنذاك أكبر سوق مظلم، إذ أثبت أنه من أكثر الأسواق أمانا بعد أن استطاع التفوق على عملية " Onymous" التي استهدفت عددا من الأسواق المظلمة وقامت بتدميرها.

وفي أحد الأيام، أعلنت إدارة "أغورا" عن إغلاق الموقع وأمروا جميع المستخدمين بسحب أموالهم، وأوضحوا أن هذا الإعلان يرجع إلى ثغرات أمنية في شبكة "Tor" والتي ستتطلب قدرا هائلا من التغييرات في البنية الأساسية.

وبعد إغلاق الموقع، لم تكن هناك أخبار حول ظهور "أغورا" مرة أخرى، ولا زالت هوية المشرفين والموقع الجغرافي للسوق مجهولة حتى يومنا هذا.

ثالثا كتلة رقم "528249":

أدت الكتلة الغامضة المعروفة برقم "528249" إلى حالة من الهوس والجنون في مجتمع التشفير عندما رأوا أن الكتلة هي:

00000000000000000021e800c1e8df51b22c1588e5a624bea17e9faa34b2dc4a.

في البداية، كانت الكتلة تبدو كسلسلة من الحروف والأرقام العشوائية، ولكن أولئك المدركين لنظرية "E8" سوف يلاحظون أن أول رقم بعد الأصفار هو "21e8" التي يرمز إلى نظرية "كل شيء" وهي نظرية فيزيائية تحاول تفسير تفاعل جميع القوى في الكون عبر نموذج واحد. علاوة على ذلك، فإن احتمال إيجاد كتلة بهذا الرقم ضعيف للغاية، مما جعل البعض يعتقد أن ساتوشي ناكاموتو هو من أنشأ هذه الكتلة.

رابعا لغز منصة "QuadrigaCX":

وهي منصة تداول كندية، تعرضت للإغلاق بعد وفاة مديرها التنفيذي، جيرالد جوتن. ادعت المنصة أن جوتن هو الوحيد الذي لديه إمكانية الوصول إلى أموال العملاء المقدرة بأكثر من 190 مليون دولار. وعقب هذا الإعلان، بدأت تظهر الشكوك حول صحة وفاة جوتن وإدعاءات المنصة بفقدانها القدرة على الوصول إلى الأموال.

تمكنت صحيفة "كوينديسك" من الحصول على شهادة وفاة جوتن، ولكن يبقى مصير الأموال مجهولا خاصة وأن خمسة من ستة محافظ رقمية تم استنزاف أرصدتهما قبل أكثر من سبعة شهور من وفاة جوتن.
 
أعلى