• السلام عليكم ورحمة الله

    أعضاء وزوار عرب فوركس الكرام

    تم إنشاء جروب خاص في أعضاء الموقع على التيليجرام يمكنكم المشاركة فيه ووضع أي إستفسار لديكم 

    للإنضمام الى الجروب تفضلوا بالدخول للرابط التالي

    هنــــــــــــا

xm

xm

 

اجتماع الفيدرالي ضمن 3 أحداث تنتظرها الأسواق العالمية هذا الأسبوع

لجنة الأخبار

مشرف
طاقم الإدارة
المشاركات
5,984
الإقامة
عرب فوركس

xm    xm

 

 




تتجه الأنظار في الأسبوع الجاري إلى الولايات المتحدة حيث يعقد بنك الاحتياطي الفيدرالي اجتماع السياسة النقدية، إلى جانب اجتماع البنك المركزي في بريطانيا.


اجتماع الفيدرالي

يعقد بنك الاحتياطي الفيدرالي اجتماع سياسته النقدية يومي الثلاثاء والأربعاء المقبلين وسط توقعات أن يخفض معدل الفائدة بمقدار 25 نقطة أساس.

وكان بنك الاحتياطي الفيدرالي قرر خفض معدل الفائدة في اجتماع يوليو/تموز الماضي للمرة الأولى منذ الأزمة المالية العالمية وذلك بمقدار 25 نقطة أساس.

ويتراوح معدل الفائدة لدى المركزي الأمريكي في الوقت الحالي بين مستوى 2 بالمائة و2.25 بالمائة.

وفي الأسبوع الماضي قرر البنك المركزي الأوروبي خفض معدل الفائدة 10 نقاط أساس، وأعلن عودة العمل ببرنامج إعادة شراء الأصول بمقدار 20 مليار يورو شهرياً بداية من نوفمبر/تشرين الثاني المقبل.

اجتماع بنك إنجلترا

يعقد البنك المركزي في بريطانيا اجتماع سياسته النقدية يوم الخميس المقبل، وسط توقعات أن يبقي على معدل الفائدة دون تغيير.

وقال بنك إنجلترا في الأسبوع الماضي إن توقعات المستهلكين في المملكة المتحدة لمعدل التضخم على مدار فترة الـ12 شهراً المقبلين عند أعلى مستوى في 6 سنوات.

وفي يوليو/تموز الماضي ارتفع مؤشر أسعار المستهلكين في المملكة المتحدة بنحو 2.1 بالمائة، مقابل 2 بالمائة في يونيو حزيران السابق له.

ومن المقرر أن تغادر المملكة المتحدة الاتحاد الأوروبي في 31 أكتوبر/تشرين الأول المقبل.

تطورات البريكست

تتجه الأنظار في مطللع الأسبوع المقبل نحو لوكسمبوج حيث يلتقي بوريس جونسون رئيس وزراء بريطانيا برئيس المفوضية الأوروبية يوم الاثنين، وذلك للمرة الأولى منذ أن تولى المنصب خليفاً لتريزا ماي.

ويسعى جونسون لإعادة التفاوض حول صفقة البريكست التي توصلت إليها رئيسة الوزراء السابقة تريزا ماي، قبيل الموعد المحدد لمغادرة الاتحاد الأوروبي في 31 أكتوبر/تشرين الأول المقبل.

وكانت تقارير صحيفة أفادت أن الحزب الديمقراطي الوحدوي الحليف لحزب المحافظين الحاكم سيقبل اتفاق جديد لاستبدال النقطة الخلافية الشائكة المتعلقة بالحدود الإيرلندية.
 
أعلى