حساب مجاني بقيمة 30 دولار !
إفتح حسابك مع تيكيمل

استقرار سلبي للعملة الرقمية اللايتكوين في أخر جلسات الأسبوع

ali ezzat

مشرف عام سابق
المشاركات
19,069
الإقامة
البحيرة

xm    xm

 

 

استقرار سلبي للعملة الرقمية اللايتكوين في أخر جلسات الأسبوع











تذبذبت العملة الرقمية الايتكوين في نطاق ضيق مائل نحو التراجع اليوم الجمعة لتعد بصدد رابع خسائر أسبوعية لها على التوالي مستكملة بذلك مسيرات عمليات البيوع التي تلحق بالأصول الرقمية خلال الآونة الأخيرة والتي تخللها عمليات تصحيحية محدودة بعد أن حققت الأدنى لها منذ الثاني من تشرين الثاني/نوفمبر الماضي دون حاجز 50$ في 14 من آب/أغسطس الجاري.

انخفضت العملة الرقمية لايتكوين بنسبة 0.65% إلى مستويات 56.896$ مقارنة بمستويات الافتتاحية عند 57.271$ بعد أن حققت الأدنى لها خلال تداولات جلسة اليوم عند 56.539$، بينما حققت الأعلى لها عند 57.476$.

هذا وقد تابعنا في وقت سابق من الأسبوع الجاري رفض هيئة الأوراق المالية والبورصات الأمريكية “SEC” مجموعة من الطلبات لإدراج وتداول الصناديق المتداولة "ETF" والمدعومة بالعملة الرقمية الأولى عالمياً من حيث القيمة السوقية البتكوين، ووفقاً لبيان الهيئة الذي صدر يوم الأربعاء الماضي فقد بلغ عدد الطلبات التي تم رفضها تسعة طلبات مقدمة من قبل ثلاثة أشخاص مختلفين.

ويذكر أن رفض الهيئة للطلبات جاء قبل يوم واحد من الموعد النهائي المحدد في 23 من آب/أغسطس للموافقة على الإدراج والتداول غي البورصات، وقد أعاذت الهيئة ذلك الأمر لكونها لم تحصل على ما يفيد بأن أسواق العقود الآجلة للبيتكوين هي أسواق ذات حجم كبير، وأن البورصات فشلت في تقديم ما يثبت أنها تمتلك وسائل كافية لمنع التلاعب والاحتيال بالسوق، موضحة أن المراقبة مع سوق منظم ذو حجم تداول كبير أمر ضروري.

على الصعيد الأخر، فقد تابعا أيضا في وقت سابق من هذا الأسبوع أعرب مفوض هيئة الخدمات المالية في اليابان "FSA" توشيهايد إندو في مقابلة له مع وكالة رويترز "أن الهيئة تريد صناعة العملات الرقمية وفقاً للوائح تنظيمية ملائمة"، موضحاً أنه يرى هدف الهيئة في تطوير صناعي التشفير في ثاني أكبر سوق للعملات الرقمية بعد الولايات المتحدة.

بخلاف ذلك، فقد أفادت بعض التقرير خلال الآونة الأخيرة أن حجم التداول على اللايتكوين خلال الستة أشهر الأولى من العام الجاري 2017 بلغ نحو 14.9$ مليار في الولايات المتحدة أكبر سوق للعملات الرقمية عالمياً ونحو 6.7$ مليار في جزر فيرجن البريطانية ونحو 2.6$ مليار في كوريا الجنوبية ونحو 2.1$ مليار في لوكسمبورج ونحو 600$ مليون في روسيا.

ويذكر أن العملة الرقمية اللايتكوين تكبدت خلال الأسبوع الماضي ثالث خسائر أسبوعية لها على التوالي عقب تحذير اللجنة السعودية الدائمة للتوعية والتحذير من التعامل أو الاستثمار في العملات الرقمية في مطلع الأسبوع الماضي وفي أعقاب تأجيل لجنة الأوراق المالية والبورصات الأمريكية "SEC" في مطلع الشهر الجاري قرارها بالسماح بإدراج وتداول الصناديق المتداولة “ETF” حتى نهاية الشهر المقبل.

وفي المقابل، نود الإشارة إلى أن البنك الدولي قد أعلن في وقت سابق من الشهر الجاري أنه يخطط لإصدار أول سندات باستخدام تكنولوجيا البلوكتشين، الأمر الذي تم تسعيره في الأسواق على أنه تأييد من قبل البنك الدولي للتكنولوجيا التي تدعم العملات الرقمية وعلى رأسها العملة الأولى عالمياً البتكوين واللايتكوين مما ساهم بشكل أو بأخر مؤخراً في دخول الأصول الرقمية في عمليات تصحيحية محدودة.

ويذكر أن اللايتكوين طرحت للتداول في النصف الأول من 2013 بنحو 3$ وحققت الأدنى لها على الإطلاق دون حاجز 1$ في النصف الأول من 2015، قبل أن تشهد ذروة زخم تحقيق للمكاسب في الشهر الأخير من 2017 في أعقاب تخطيها حاجز 100$ لأول مرة في 29 من تشرين الثاني/نوفمبر الماضي.

وحققت اللايتكوين الأعلى لها على الإطلاق عند 370.78$ في 19 من كانون الأول/ديسمبر الماضي، وذلك قبل ارتدادها دون حاجز 100$ في 12 من حزيران/يونيو الماضي وتحققها للأدنى لها منذ مطلع تشرين الثاني/نوفمبر عند 49.144$ في منتصف الشهر الجاري.
 
أعلى