xm

xm

الأوروبي يدحض التوقعات بالتحرك، و يتجاهل المناشدات الدولية

mohammad-k

مشرف
طاقم الإدارة
المشاركات
18,651
الإقامة
سوريا

xm    xm

 

 

قرر البنك المركزي الأوروبي اليوم ابقاء سعر الفائدة المرجعي في آيار عند 0.25% مطابقا للتوقعات و الشهر الماضي، و هذا ضمن المساعي لدعم وتيرة النمو الاقتصادي الهش في المنطقة، و ليتوافق بذلك مع متوسط التوقعات التي كانت رائجة حول قيام البنك بتثبيت الفائدة، و متجاهلا مناشدات الهيئات الدولية لضرورة التحرك.
أبقى البنك سعر فائدة الإيداع عند مستويات 0.0%، و سعر فائدة الاقتراض عند 0.75% من 1.00% بعدما كان اخر تخفيض في تشرين الثاني من العام الماضي 2013.
يأتي القرار بعد أن ارتفعت التوقعات الأولية لمؤشر أسعار المستهلكين السنوية في نيسان إلى 0.7% من السابق 0.5% الأدنى منذ حوالي أربعة أعوام و نصف ، و مع المساعي بدعم معدلات النمو في البلاد التي حققت خلال الربع الأول من العام الجاري نموا بنسبة 0.3% مطابقا للربع الأخير من العام الماضي.
يأتي القرار اليوم متجانس مع التصريحات المتكررة من محافظ البنك المركزي الاوروبي ماريو دراغي الذي أشار إلى أن المنطقة لا تواجه خطر انكماش التضخم، و مع ان أشار إلى أن المنطقة سوف تعيش فترة مطولة من المستويات المتدينة للتضخم على المدى المتوسط.
تشير البيانات الاقتصادية التي صدرت مؤخرا عن المنطقة اليوروإلى حالة من التطور الاقتصادي التدرريجي الذي تعيشه المنطقة، فقد تسارعت وتيرة نمو القطاعين الصناعي و الخدمي ليحققان اعلى وتيرة نمو منذ حوالي ثلاثة أعوام، إلى جانب التراجع الشهري الثاني لمعدل البطالة في آذار إلى 11.8% من 12.00% للقراءة السابقة.
ناشد كلا من صندوق النقد الدولي و هيئة التنمية و التعاون الاقتصادية البنك المركزي الأوروبي بضرورة التحرك و تيسير السياسة النقدية لتفادي الوقوع في خطر انكماش التضخم.
يرى العديد من المحللين بأن البنك المركزي الأوروبي سوف يلجأ إلى اعتماد التيسير النقدي أما باستخدام الإجراءات الاعتيادية (تخفيض أسعار الفائدة المرجعية بشكل أكبر و بلوغ معدلات الايداع السلبية) او اتخاذ سياسات غير اعتيادية (سياسة التخفيف الكمي التي تتضمن ضخ مباشر للسيولة النقدية و هذا ما يتنفى مع الميثاق الأساسي للبنك).
كرر المركزي الأوروبي في أكثر في موقف إلى أن تيسير السياسة النقدية لن يحدث إلا انحدار التوقعات المستقبلية للتضخم بشكل أكبر بالإضافة إلى التهديد الذي سوف يفرضه قوة اليورو على توقعات النمو على الرغم من أن سعر صرف اليورو ليس من صلاحيات سياسة البنك.
تبقى العيون اليوم على المؤتمر الصحفي لماريو دراغي بعد 45 دقيقة، و تدور التوقعات بان دراغي لن يضيف شيئا جديدا على تصريحاته الاخيرة بأن البنك سوف يتحرك إذا تدهورت التوقعات المستقبلية للتضخم.
استجاب زوج اليورو مقابل الدولار بالإيجاب مع القرار ليتداول بتمام الساعة 14:45 بتوقيت غرينتش +3حول مستويات 1.3944 و سجل الأعلى عند مستويات 1.3960 و الادنى عند 1.3905، من الناحية التقنية استمرار الثبات فوق 1.3905 يدعم السيناريو الصاعد نحو إعادة اختبار مستويات المقاومة حول 1.3950 التي إذا تم الاختراق الواضح لها سوف تفتح الطريق نحو قمم جديدة 1.4000 و 1.4050 و 1.4080.
 
أعلى