xm

xm

 

البتكوين يواصل الهبوط بفعل مخاوف جولدمان ساكس

ali ezzat

المشرف العام
طاقم الإدارة
المشاركات
19,059
الإقامة
البحيرة

xm    xm

 

 

البتكوين يواصل الهبوط بفعل مخاوف جولدمان ساكس










تراجعت أسعار العملة الرقمية "البتكوين" قليلا بالتعاملات الفورية يوم الجمعة لتواصل خسائرها لليوم الثالث على التوالي ، لتقترب مجددا من أدنى مستوى فى أسبوعين ، بصدد تكبد أول خسارة أسبوعية فى شهر ، بفعل موجة البيع المفتوحة التي سيطرت على السوق الرقمية ، بعد أنباء تراجع جولدمان ساكس عن فتح مكتب تداول للبتكوين والعملات المشفرة الأخرى.
فى بورصة "بتستامب" تتداول العملة الرقمية بتكوين حول6,4250$ بانخفاض قدره 63$ بحوالي 0.3%،حيث سعر الافتتاح عند 6,488$،وسجلت أعلى مستوي عند 6,525$ ، و أدنى سعر عند 6,455$.
فقدت أكبر عملة رقمية بالعالم"البتكوين" يوم الخميس نسبة 2.8% ، فى ثاني خسارة يومية على التوالي ، مسجلة أدنى مستوى فى أسبوعين 6,253$ لكل وحدة بتكوين ، مع استمرار عمليات البيع المفتوحة للأصول الرقمية.
وعلى مدار تعاملات الأسبوع الحالي انخفض البتكوين حتى الآن بنسبة 11.3% ، بصدد تكبد أول خسارة أسبوعية فى شهر ، مع تجدد المخاوف بالسوق تجاه اعتراف كبرى المؤسسات المالية فى وول ستريت بالعملات الرقمية وصناعة التشفير.
ذكر موقع "بيزنس إنسايدر" يوم الأربعاء أن مجموعة جولدمان ساكس تراجعت عن خطط لافتتاح مكتب تداول للبتكوين والعملات الافتراضية ، وأعاذت ذلك إلى أن القواعد المنظمة المحيطة بالعملات الرقمية وصناعة التشفير لا تزال غير واضحة.
وذكر تقرير بيزنس إنسايدر نقلا عن مصادر مطلعة على المسألة أن المجموعة المالية العملاقة قد خفضت أولوية هذا المشروع ، حيث لا تزال البيئة التنظيمية فى مجال العملات المشفرة غير واضحة ، بالإضافة إلى صعوبة قيام البنوك الخاضعة للرقابة من تداول الأصول الرقمية.
وكانت جولدمان ساكس تخطط لتصبح أول شركة كبيرة فى وول ستريت تعمل على المشاركة فى أسواق العملات المشفرة ، وكانت تخطط لإنشاء وحدة تركز على العملات الرقمية بحلول نهاية حزيران/يونيو الماضي.
فى اليابان "ثاني أكبر سوق للأصول الرقمية بالعالم" أفادت الأنباء أن المنظمون فى البلاد يواصلون تشديد الخناق على تبادل العملات الرقمية لمنع العمليات الغير قانونية وضمان الإدارة المناسبة للمخاطر.
قامت هيئة الخدمات المالية فى البلاد FSA بتشديد الرقابة على إجراءات التسجيل فى منصات تداول العملات الرقمية بموجب قانون خدمات الدفع " المعدل" ، و الذي بدأ سريانه منذ نيسان/أبريل 2017.
وعلى حسب صحيفة "جابان تايمز" زادت الوكالة عدد الأسئلة التي يتعين الإجابة عليها فى الطلبات إلى حوالي 400 عنصر ، وكانت الأسئلة فى السابق تغطي فقط جوانب مثل الحالية المالية لمقدم الطلب والتدابير اللازمة لضمان سلام النظام.
 
أعلى