حساب مجاني بقيمة 30 دولار !
إفتح حسابك مع تيكيمل

التحليل الأساسي و الفني للذهب: بدء سحب سياسة التخفيف الكمي الامريكية يرمي بثقله

mohammad-k

مسؤول العملاء في تركيا
طاقم الإدارة
المشاركات
19,618
الإقامة
تركيا

xm    xm

 

 

لفهم لماذا يقع الذهب تحت ضغوط كبيرة، بعد أن شهد السعر انخفاضا ملحوظا بنسبة 35% إلى 40% خلال العامين الماضيين، و لمعرفة ما هو أفضل سيناريو محتمل على الذهب خلال الفترة القادمة لا بد أولا من استعراض لماذا ارتفع الذهب لمستويات قياسية عليا.

يعد الذهب دوما ملاذا أمانا، و أداة تحوط ضد التضخم و غيرها من عوامل المخاطر المختلفة مثل الجيوسياسة و المخاطر المالية و الاقتصادية، و هذه العوامل كانت الحافز للاتجاه الصاعد على الذهب من 2000-2011 و التي أرسلت الذهب إلى مستويات قريبة من 2000$ خلال العام 2011، قبل أن ينخفض لأكثر من 35% منذ كذلك الحين.

عاملين أساسيين كانا واضحين على الذهب منذ 2000، المخاطر المالية و التضخم، حيث كانت فقاعة الدوت كوم في 2000، و التي دفعت الفدرالي الأمريكي لتيسير السياسة النقدية و التي شحنت الموجة الصاعدة القوية على أسعار الذهب على المخاوف من التضخم.

في 2008 حيث الازمة الائتمانية التي أدت إلى العديد من الازمات المالية مما ساهم في دفع المعدن الأصفر لتوسيع مكاسبه، خاصة بعد ان أغرق الفدرالي الأمريكي النظام المالي بالسيولة النقدية من خلال برنامج التخفيف الكمي المعروف.

تقلص هذا النوعين من المخاطر بشكل كبير بعد أن خرج الاقتصاد الامريكي من الازمة ليدعم النمو الاقتصادي، على كل حال كانت الضغوط التضخمية للأسفل، خاصة بعد ان التطور الاقتصادي الهام في العديد من الاقتصاديات العالمية( مثل منطقة اليورو ، و اليابان، الولايات المتحدة) على الرغم من السيولة النقدية التي كانت قد ضخت.

التوقعات بان الفدرالي الأمريكي سوف يبدأ بسحب برنامج شراء الأصول كان العامل الأساسي وراء الضغوط الهامة على الذهب حديثا، حيث إذا شهدنا مزيدا من التطورات الاقتصادية في الولايات المتحدة. فالبيانات الاقتصادية سوف تحافظ على الضغوط السلبية للذهب على المدى القصير و المتوسط( أشهر).

الإشارات إلى بدء سحب سياسة التخفيف الكمي من محافظ البنك الفدرالي الأمريكي و اعضائه يجب أن يتم الاستماع إليه بحذر، بالإضافة إلى ان البيانات الاقتصادية التي سوف تبدأ اليوم من مؤشر معهد التزويد الصناعي إلى يوم الخميس بمؤشر معهد التزويد الخدمي، و مبيعات المنازل الجديدة ، و كتاب بيج.

بالإضافة إلى تقرير الوظائف الأمريكي ذو الاهمية الكبيرة يوم الجمعة القادمة، و الذي يتوقع ان يضيف مزيدا 180 ألف وظيفة قريبا من المستويات المضافة في تشرين الثاني الماضي، بينما معدل البطالة من المتوقع ان ينخفض إلى 7.2% من 7.3% خلال تشرين الأول.



التحليل الفني:



شهدت أسعار الذهب اتجاها هابطا أساسيا على المدى الطويل منذ وقت متأخر من عام 2011، إذ أكمل السعر كسر مستويات النطاق الاستقراري الجانبي من خلال كسر مستويات الدعم حول 1522.00، و التي تقيس الحركة لنقاط الكسر من مستويات 1130.00 الظاهرة على الرسم البياني أعلاه.

لا يزال الميل على المدى القصير هابطا، بعد ان تداول السعر منخفضا ضمن القناة الهابطة الظاهرة على الرسم البياني، و التي يتوقع ان تحتوي حركات السعر على المدى القريب مستهدفا المستويات الدنيا الأساسية حول 1180.00 و من المحتمل تحقيق كامل الاهداف حول 1130.00. لكن على المدى القصير جدا من المتوقع ان يتم اختراق مستويات 1258.00 و التي من المتوقع ان توسع من حركات التصحيح إلى مستويات مقاومة القناة, على كل حال فقط اختراق و الثبات فوق مستويات مقاومة القناة من المتوقع ان يستدعي المزيد من الحركات الصاعدة نحو مستويات المقاومة الأساسية حول 1430.00.
 

المرفقات

  • 1.jpg
    1.jpg
    117.6 KB · المشاهدات: 0
أعلى