xm

xm

 

الجنيه الإسترليني تحت ضغط محادثات التجارة المتعثرة بين بريطانيا والاتحاد الأوروبي

لجنة الأخبار

مشرف
طاقم الإدارة
المشاركات
6,470
الإقامة
عرب فوركس

xm    xm

 

 

EDE.jpg

تراجع الجنيه الإسترليني بالسوق الأوروبية يوم الجمعة مقابل سلة من العملات العالمية، ليواصل خسائره لليوم الثاني على التوالي مقابل الدولار الأمريكي ، بصدد تكبد أول خسارة أسبوعية فى شهر ونصف ، تحت ضغط محادثات التجارة المتعثرة حتى اللحظة بين بريطانيا والاتحاد الأوروبي ، والتي تنذر بخروج فوضوي للاقتصاد الملكي مطلع العام المقبل.



تراجع الجنيه مقابل الدولار بنسبة 0.2% إلى 1.3267$ ، و سعر افتتاح تعاملات اليوم عند 1.3293 $،وسجل أعلى مستوى عند 1.3324$.



أنهي الجنيه تعاملات الأمس منخفضا بنسبة 0.75% مقابل الدولار ، فى رابع خسارة فى غضون الخمسة أيام الأخيرة ،وبأكبر خسارة يومية منذ 13 تشرين الأول/أكتوبر الماضي ، عقب تصريحات رئيس الوزراء البريطاني "بوريس جونسون".



قال جونسون يوم الخميس إن هناك "احتمالا قويا" لفشل بريطانيا والاتحاد الأوروبي فى إبرام اتفاق تجاري شامل ، فى ظل المفاوضات الصعبة بين الطرفين.



وعلى صعيد تعاملات هذا الأسبوع، فالعملة الملكية "الجنيه الإسترليني" منخفضة حتى بنسبة 1.25% مقابل العملة الأمريكية ، بصدد تكبد أول خسارة أسبوعية فى شهر ونصف ، بسبب تصاعد المخاوف حيال خروج بريطانيا الفوضوي من الاتحاد الأوروبي.



كانت المحادثات التجارية بين بريطانيا والاتحاد الأوروبي قد استؤنفت يوم الاثنين ،وفشل المفاوضين فى إحراز أي تقدم ملموس حتى الآن ،فى جولة مفاوضات تعد الأخيرة على حسب التصريحات الرسمية فى لندن وبروكسيل ،قبل انتهاء الفترة الانتقالية لبريكست فى 31 كانون الأول/ديسمبر الجاري.



وخلال فعاليات قمة الاتحاد الأوروبي الاقتصادية ،حدد رئيس الوزراء البريطاني "بوريس جونسون" و رئيسة المفوضية الأوروبية "أورسولا فون دير لاين" يوم الأحد القادم موعدا نهائيا لإيجاد طريق واضح للمضي قدما فى تنفيذه.



وجميع المؤشرات تؤكد حاليا على صعوبة التوصل لاتفاق يحمي نحو تريليون دولار من التجارة السنوية بين بريطانيا والاتحاد الأوروبي قبل انتهاء الفترة الانتقالية لبريكست أواخر الشهر الجاري.



من جانبه ،قال محافظ بنك بريطانيا المركزي "أندرو بيلي" إن خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي بدون اتفاق من شأنه أن يتسبب فى أضرار دائمة للاقتصاد البريطاني أكثر من تلك التي سببتها جائحة فيروس كورونا.
 

مواضيع ذات صلة

أعلى