xm

xm

 

الجنيه الإسترليني يقفز قرابة 1.5% بعد تمديد المحادثات التجارية بين بريطانيا والاتحاد الأوروبي

لجنة الأخبار

مشرف
طاقم الإدارة
المشاركات
6,486
الإقامة
عرب فوركس

xm    xm

 

 

scl.jpg

قفز الجنيه الإسترليني قرابة 1.5% بالسوق الأوروبية يوم الاثنين مقابل الدولار الأمريكي ، بصدد تحقيق أول مكسب فى غضون الثلاثة أيام الأخيرة ، بفضل تجدد آمال التوصل لاتفاق تجاري بين بريطانيا والاتحاد الأوروبي ، وذلك بعد موافقة الطرفين على تمديد المحادثات التجارية مع بذل المزيد من الجهود من أجل إبرام الاتفاق قبل انتهاء الفترة الانتقالية لبريكست فى 31 كانون الأول/ديسمبر الجاري.



ارتفع الجنيه مقابل الدولار قرابة 1.5% إلى 1.3408$ ،من سعر إغلاق تعاملات يوم الجمعة عند 1.3222$ ،وسعر افتتاح تعاملات اليوم عند 1.3363$ ،وسجل أدنى مستوي عند 1.3290$.



أنهي الجنيه تعاملات الجمعة منخفضا بنسبة 0.5% مقابل الدولار ، فى ثاني خسارة يومية على التوالي ،بفعل المحادثات التجارية المتعثرة بين بريطانيا والاتحاد الأوروبي.



وعلى صعيد تعاملات الأسبوع المنصرم ،فقد الجنيه الإسترليني نسبة 1.6% مقابل الدولار الأمريكي ، فى أول خسارة أسبوعية فى شهر ونصف ، بفعل تصاعد المخاوف حيال الخروج الفوضوي لبريطانيا من الاتحاد الأوروبي.



أعلنت رئيسة المفوضية الأوروبية "أورسولا فون دير لاين" و رئيس الوزراء البريطاني " بوريس جونسون" يوم الأحد إنهما اتفقا فى اتصال هاتفي على تمديد المحادثات الرامية إلى التوصل لاتفاق تجاري بين الطرفين بعد خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي.



وكان يوم الأحد الموافق 13 كانون الأول/ديسمبر موعدا نهائيا لإيجاد طريق واضح للمضي قدما فى تنفيذه بين لندن وبروكسيل ، فى ظل المفاوضات الصعبة والمتعثرة بين الطرفين واستمرار الاختلافات على العديد من القضايا الرئيسية.



وكانت المملكة المتحدة قد غادرت الاتحاد الأوروبي رسميا فى كانون الثاني/يناير 2020 ، لكنها كانت منذ ذلك الحين فى فترة انتقالية حتى 31 كانون الأول/ديسمبر الجاري ، حيث لا زالت تتمتع بجميع قواعد السوق الموحدة للاتحاد الأوروبي والاتحاد الجمركي.



وإذا لم يكن هناك اتفاق قبل انتهاء الفترة الانتقالية يحمي حوالي تريليون دولار من التجارة السنوية من الرسوم الجمركية والحصص ،فإن الشركات على كلا الجانبين ستتضرر بشدة ، لكن الضرر الأكبر سوف يقع على عاتق الشركات والسوق البريطاني.



وقال محافظ بنك بريطانيا المركزي "أندرو بيلي" إن خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي بدون اتفاق تجاري من شأنه أن يتسبب فى أضرار دائمة للاقتصاد البريطاني أكثر من تلك التي سببتها جائحة فيروس كورونا.
 

مواضيع ذات صلة

أعلى