xm

xm

الذهب: هل ستعود الأيام المشرقة؟ التراجع الحالي تصحيحي؟

لجنة الأخبار

مشرف
طاقم الإدارة
المشاركات
5,524
الإقامة
عرب فوركس

xm    xm

 

 




اسعار الذهب تراجعت مؤخرا ولكن هذا لم يعطّل بعد مفاعيل الايجابيات في الصورة العامة:

نشهد في الأسابيع الأخيرة تصحيحًا تراجعيا في أسعار الذهب ، ومنذ الارتفاع التاريخي لشهر سبتمبر ، انخفض السعر بنسبة 5٪. ومع ذلك ، لا يزال الذهب يحتفظ بمكاسب مهمة إيجابية في عام 2019 بزيادة قدرها حوالي 15 ٪.

ويعزز هذا التصحيح التحسن القصير المدى لعدد من الملفات السياسية بفضل الأمل في التوصل إلى اتفاق جزئي بشأن التجارة بين الصين والولايات المتحدة.
ولكن مع ذلك ، فان عوامل عدة سلبية لا تزال ماثلة ومهددة للايجابيات ومنها: هشاشة الوضع الاقتصادي لم تختف.
المواجهة الأمريكية الصينية خلال الأسابيع المقبلة، تبدو انها مستمرة.
خطر الركود ما زال يثقل كاهل الاقتصاد العالمي.

لجهة الرسم البياني ، الديناميكية الأساسية هي صعودية على الرغم من تصحيح الأسعار التراجعي ، لذلك حقق السوق ميلا تراجعيا لاختبار الدعم الأول عند 1،443 دولار. تجدر الاشارة الى منطقة دعم تتقارب فيها الدفاعات بين 1،443 $ و 1412 $ ،
فقط كسر الدعم عند 1412 $ سيُدخل على المعادلة معطيات جديدة مهمة وهوسيضر الاتجاه الصعودي.



ومن وجهة التحليل التقني؟

لا استبعاد لتفاعل السعر مع مستويات الدفاع المذكورة سابقا.
بالمدى المتوسط فان السعر محجوز ضمن قناة تراجعية تحصينية.كسر هذه المساحة من الناحية السفلى سرّع التراجع باتجاه ال 1443$. هذا يسمح بتوقع تمدد لهذه الحركة والاعتماد على دفاع ال 1432 الممثل لقعر القناة المذكورة.
بالسيناريو الاول فان الشراء على هذا المستوى يكون ممكنا، ولكنه في التصنيف الهجومي، رهانا على العودة الى قمة الاسعار لهذا العام.
سيناريو آخر، وهو اكثر تحفظا يعتمد على كسر القناة المذكورة من الاعلى على ال 1485 وهي المتقاطعة مع المقاومة الشهرية، وذلك استهدافا ال 1560 كهدف لعملية الشراء.

بالمحصّلة: يمكن الجزم حتى الان بحسب المعطيات الاساسية والتقنية المتوفرة ان الذهب لا يزال يمتلك حظ التمتع بايام مشرقة يعاود فيها الارتفاع، وما التراجعات الحالية الا حالات تصحيحية مرحلية، لا بد ان تصطدم بشراءات تنهيها.
ان عودة تعطل شهية المخاطرة لسبب مستجد غير واضح حتى اللحظة لا بد ان يعزز اللابحث عن الملاذات ويدفع باتجاه تحقق السيناريوهين السابق ذكرهما.
 
أعلى