حساب مجاني بقيمة 30 دولار !
إفتح حسابك مع تيكيمل

القطاع الخاص الأمريكي ينجح في خلق 215 ألف وظيفة خلال تشرين الثاني

mohammad-k

مسؤول العملاء في تركيا
طاقم الإدارة
المشاركات
19,493
الإقامة
تركيا

xm    xm

 

 

القطاع الخاص الأمريكي ينجح في خلق 215 ألف وظيفة خلال تشرين الثاني-نوفمبر، والدولار حول مستويات 80.60
صدر اليوم عن الاقتصاد الأمريكي تقرير adp للتغير في وظائف القطاع الخاص عن شهر تشرين الثاني/نوفمبر ليشير إلى أن القطاع قطاع العمل الأمريكي لا يزال يسير في طريق التعافي والانتعاش، على الرغم من مواجهته لتحديات حقيقية تقف في طريق تعافيه، وذلك في خضم تواصل الحذر الذي يتحلى به أرباب العمل في مسألة توظيف أشخاص جدد وسط الوضع الاقتصادي الراهن.

ولا بد لنا من الإشارة إلى أن تلك القراءات التي تصدر عن قطاع العمل في الوقت الراهن تتأثر بشكل مباشر من قيام أرباب العمل في الولايات المتحدة بخلق وظائف إضافية مؤقتة في أغلبها في هذا الوقت من العام، وذلك استعداداً لانطلاقة موسم الأعياد والعطلات في الولايات المتحدة الأمريكية، والذي يشهد عادة ارتفاعاً للأنشطة الاقتصادية في الولايات المتحدة، من إنفاق واستهلاك.

وجاء مؤشر adp للتغير في للوظائف في الولايات المتحدة الامريكية ليسبق التقرير الأهم نسبياً، وهو تقرير الوظائف الأمريكي والذي سيصدر يوم الجمعة المقبل، ليشير التقرير الصادر اليوم أن القطاع الخاص نجح في خلق 215 ألف وظيفة خلال تشرين الثاني/نوفمبر، بالمقارنة مع القراءة السابقة التي تم تعديلها إلى 184 ألف وظيفة مضافة وبأفضل من التوقعات التي بلغت 170 ألف وظيفة مضافة.

وكما أسلفنا أعلاه فإن تقرير adp للتغير في وظائف القطاع الخاص تأتي أهميته أنه يصدر قبل يومين من تقرير الوظائف الأمريكي، والذي من المتوقع أن يظهر ذات الوتيرة في ما يتعلق بموضوع توظيف أعداد جديدة من الأمريكيين، في حين من المحتمل أن تنخفض معدلات البطالة خلال شهر تشرين الثاني/نوفمبر لتصل إلى 7.2%، بالمقارنة مع معدل البطالة خلال تشرين الأول/أكتوبر الذي بلغ 7.3%.

وهنا نشير بأن معدلات البطالة لا تزال معضلة تواجه الاقتصاد الأمريكي، حيث أن ارتفاع معدلات البطالة أمر ينعكس على مستويات الدخل، وبالتالي ينعكس على مستويات الإنفاق لدى المستهلكين، الأمر الذي يؤثر سلباً على نمو الاقتصاد الأمريكي، وذلك باعتبار أن إنفاق المستهلكين يمثل حوالي ثلثي الناتج المحلي الإجمالي الأمريكي، وذلك فإن نمو الاقتصاد الأمريكي لا يزال معتدل.

الأمر المهم الآخر في هذه المسألة يتعلق بخطط التحفيز التي يتبناها البنك الفدرالي الأمريكي في الوقت الراهن، فقد ربط البنك الفدرالي الأمريكي بين سحب تلك الخطط وتحسن الأوضاع في قطاع العمل، وبالتحديد فإن المستويات الهدف التي ينشدها الفدرالي لسحب خطط التحفيز هي 6.5 بالمئة.

وكان البنك الفدرالي الأمريكي قد أشار في آخر اجتماعاته إلى أن معدلات البطالة ستنحصر ما بين 7.1-7.3% خلال نهاية العام 2013، كما وأظهرت المؤشرات الفرعية داخل التقرير الصادر اليوم أن الشركات الصغيرة نجحت في خلق 102 ألف وظيفة خلال تشرين الثاني/نوفمبر، في حين نجحت الشركات المتوسطة في خلق حوالي 48 ألف وظيفة، إلا أن الشركات الكبرى أضافت 65 ألف وظيفة.

وعقب صدور هذه البيانات تأثرت تداولات المستثمرين، حيث أظهر مؤشر الدولار الأمريكي وعلى مقياس الربع ساعة ارتفاعاً على الرسم البياني عقب صدور البيانات الأمريكية ليستقر عند 80.67، البيانات مسجلة في تمام الساعة 13:33 بتوقيت غرينيتش.
 
أعلى