xm

xm

 

اليورو يبتعد عن ذروة عامين ونصف والجنيه الإسترليني يفقد أكثر من 2% بفعل مخاوف سلالة فيروس كورونا الجديدة

لجنة الأخبار

مشرف
طاقم الإدارة
المشاركات
6,486
الإقامة
عرب فوركس

xm    xm

 

 

ثث.jpg

تراجع اليورو بالسوق الأوروبية يوم الاثنين مقابل سلة من العملات العالمية ، ليبتعد عن ذروة عامين ونصف مقابل الدولار الأمريكي ، مع تسارع عمليات البيع لجني الأرباح ،والاتجاه إلى شراء العملة الأمريكية كأفضل استثمار بديل ، مع عزوف المستثمرين عن المخاطرة ، وفقد الجنيه الإسترليني أكثر من 2.0% مقابل الدولار ، مسجلا أدنى مستوى فى أسبوعين ، بفعل تصاعد المخاوف حيال السلالة الجديدة لفيروس كورونا سريعة الانتشار فى المملكة المتحدة.



تراجع اليورو مقابل الدولار بأكثر من 0.4% إلى 1.2219$ ، و سعر افتتاح تعاملات اليوم عند 1.2168 $،وسجل أعلى مستوى عند 1.2234$.



أنهي اليورو تعاملات الجمعة منخفضا بنسبة 0.1% مقابل الدولار ، فى أول خسارة فى غضون الخمسة أيام الأخيرة ، بفعل عمليات تصحيح وجني الأرباح ، بعدما سجل اليورو فى اليوم السابق أعلى مستوى فى عامين ونصف عند 1.2272$.



وعلى صعيد تعاملات الأسبوع المنصرم ،حققت العملة الأوروبية الموحدة "اليورو" ارتفاعا بنسبة 1.2% مقابل العملة الأمريكية ، فى رابع مكسب أسبوعي خلال الخمسة أسابيع الأخيرة ، بفضل المعنويات القوية التي سيطرت على المستثمرين فى معظم أسواق المال.



ارتفع مؤشر الدولار يوم الاثنين بأكثر من 0.6% ، ليواصل مكاسبه لليوم الثاني على التوالي ، مع استمرار الارتداد الواسعة من أدنى مستوى فى عامين ونصف عند 89.73 نقطة ، عاكسا تسارع انتعاش مستويات العملة الأمريكية مقابل سلة من العملات الرئيسية والثانوية.



يأتي هذا الانتعاش بفضل تجدد عمليات شراء العملة الأمريكية كأفضل استثمار بديل ، فى ظل عزوف المستثمرين عن المخاطرة ، بفعل تصاعد المخاوف مرة أخرى حيال الاقتصاد العالمي ، مع تزايد عمليات الإغلاق المرتبطة بفيروس كورونا ، خاصة بعد اكتشاف سلالة جديدة سريع الانتشار فى المملكة المتحدة البريطانية.



تراقب أسواق المال العالمية عن كثب ، الطفرة الجديدة فى فيروس كوفيد-19 التي تم اكتشافها مؤخرا فى بريطانيا ،والتي أدت إلى إغلاق شديد فى لندن وأجزاء أخرى من جنوب شرق المملة المتحدة.



وتؤكد تقارير إن السلالة الجديدة المكتشفة قابلة للانتشار بنسبة تصل إلى 70% أكثر من السلالة الأصلية لفيروس كورونا ،وقالت منظمة الصحة العالمية إنه تم تحديد تلك السلالة فى دول الدنمارك وهولندا وأستراليا.



وقامت العديد من دول أوروبا والعالم بمنع استقبال المسافرين من بريطانيا، منعت كل من فرنسا وألمانيا وإيطاليا وأيرلندا وهولندا الرحلات الجوية من المملكة المتحدة، وكذلك كندا والمملكة العربية السعودية والعديد من الدول العالمية.



تراجع الجنيه مقابل الدولار بنسبة 2.25% إلى 1.3227$ الأدنى منذ 11 كانون الأول/ديسمبر الجاري ،من سعر إغلاق تعاملات يوم الجمعة عند 1.3530$ ،و سعر افتتاح تعاملات اليوم عند 1.3400 $،وسجل أعلى مستوى عند 1.3440$.



فقد الجنيه الإسترليني يوم الجمعة نسبة 0.4% مقابل الدولار ، فى أول خسارة فى غضون الأربعة أيام الأخيرة ، بفعل عمليات التصحيح وجني الأرباح ، بعدما سجل الجنيه فى اليوم السابق أعلى مستوى فى عامين ونصف عند 1.3625$.



وحقق الجنيه ارتفاعا بنسبة 2.3% على مدار الأسبوع الماضي مقابل الدولار ،بأكبر مكسب أسبوعي منذ تموز/يوليو الماضي ، بفضل تطورات إيجابية عن المحادثات التجارية بين بريطانيا والاتحاد الأوروبي.



بخلاف المخاوف حيال السلالة الجديدة لفيروس كورونا ، يتراجع الجنيه على نطاق واسع فى الوقت الحالي ، بعد فشل المفاوضين من بريطانيا والاتحاد الأوروبي فى التوصل إلى اتفاق خلال عطلة نهاية الأسبوع.



وقالت الحكومة البريطانية يجب أن يغير الاتحاد الأوروبي موقفه ،الأمر الذي يزيد من خطر خروج البلاد من أوروبا بدون اتفاق تجاري بعد انتهاء الفترة الانتقالية لبريكست فى 31 كانون الأول/ديسمبر الجاري.
 

مواضيع ذات صلة

أعلى