• السلام عليكم ورحمة الله

    أعضاء وزوار عرب فوركس الكرام

    تم إنشاء جروب خاص في أعضاء الموقع على التيليجرام يمكنكم المشاركة فيه ووضع أي إستفسار لديكم 

    للإنضمام الى الجروب تفضلوا بالدخول للرابط التالي

    هنــــــــــــا

xm

xm

 

بالأمس أنصت السوق ل " تريشه "، اليوم سيدقق ...

طارق جبور

المدير العام
طاقم الإدارة
المشاركات
82,402
الإقامة
الأردن

xm    xm

 

 

مجموعة من الإيجابيات التي تكاتفت لتغذية السوق بروح تفاؤلية يصعب الجزم حاليا بإمكانية دوامها.
برلمان هولندا وافق على تعزيز صندوق الانقاذ والاستقرار المالي الاوروبي باكثرية 90 عضوا لتصبح بذلك سلوفاكيا ومالطا العضوين الوحيدين اللذين لم يوافقا بعد على المشروع ليصبح قانونا.
وزير الاقتصاد الالماني جزم أثناء وجوده في اليونان بانه لا يرغب برؤية أي عضو من أعضاء منطقة اليورو خارجها.
المستشارة الالمانية " انجيلا ميركل " قالت من جهتها على هامش اجتماع عقد في برلين بين مسؤولين دوليين واوروبيين ان على اوروبا ان تعمل على إعادة رسملة البنوك المتعرضة لمخاطر السندات اليونانية ان دعت الحاجة لذلك. واضافت انه سيكون ذلك من الاموال المستثمرة بطريقة معقولة، ودعت الى عدم التردد لان الاضرار ستكون كبيرة، اذا كان يتعين على الدول في نهاية المطاف انقاذ المصارف، مشيرة الى انها تأخذ على محمل الجد الهواجس المتعلقة بالمؤسسات الاوروبية.
السوق تفاءل خيرا بهذه المواقفوانكب على كلام رئيس المركزي الاوروبي فلم يجد فيها ما يمنع من شراء اليورو او من رفع الطلب على الاسهم، ففعل...
*
أنصت السوق الى " جان كلود تريشه" في كلامه الأخير قبل أن يسلم الدفة لخلفه " ماريو دراجي"، ثم توجه لطلب اليورو وتفضيله على الدولار والين. يبدو ان الاجراءات التي اتخذها البنك المركزي لحماية البنوك ورد الضغوط عنهاعن طريق تأمين السيولة اللازمة لها وتخصيص مبلغ 40 مليار يورو لشراء السندات والتي قد تُستخدم لاعادة الرسملة، يبدو انها *كانت في موضعها الصحيح وحققت هدفا اوليا باستعادة بعض الثقة المفقودة. ايضا من راهن على تخفيض الفائدة أعاد النظر في استراتيجيته وتراجع عنها، خاصة وان السيد تريشه أكد ان الفائدة بالمدى القريب على مستوى منخفض.
هذا وقد قرر البنك إجراء عمليتين لاعادة التمويل (الرسملة) لمدة سنة تقريباً، لتحريك برنامج شراء السندات المضمونة، وهي اسهم تعتمد على ممتلكات عقارية. وكان المركزي الاوروبي طبق برنامجا مماثلا بين* يوليو 2009 ويونيو 2010 بلغت قيمته الاجمالية ستين بليون يورو.

وهل الترحيب سيكون طويل المدى أم مؤقتا؟
لا شك بأنها خطوة في الاتجاه الصحيح، ولكن يصعب الجزم حاليا بكون الاقبال على اليورو *سيطول أمده. إن بعض البنوك تحتاج لاعادة رسملة في حال لجوء اليونان الى إشهار توقفها عن السداد. طالما ان البرنامج المعمول عليه من أجل إعادة رسملة البنوك خفي وغير واضح المعالم فانه من الصعب الجواب حسما بان البنوك قد نجت من المحنة.
في الحكم على الوجهة المستقبلية لليورو لا يمكن تجاهل واقع ثابت وحقيقي. ان الاقتصاد العالمي يمر في محنة غير مسبوقة من حيث عنفها. ان النظام المصرفي الاوروبي المتورط في الديون السيادية لبلدان جنوبي اوروبا يتعرض لضغوط غير مسبوقة ايضا. ان اوروبا تفتقر الى الارادة - والقدرة ربما - لمواجهة الازمة بجرأة وشجاعة.
هذا يعني: الدولار سيبقى مُفضلا حتى إشعار آخر. ارتفاعات اليورو موسمية.
*
وال وول ستريت ما شأنها؟
*
طربت ايضا ال وول ستريت بما سمعته من أخبار اوروبية وتفاءلت. فعلت ذلك متجاهلة ما يجري خارجها من تظاهرات صاخبة. فعلت ذلك وعينها الحذرة على بيانات البطالة المنتظرة اليوم والتي من المرتقب ان توفر للاسواق فكرة أوضح عما يجري في عروق الاقتصاد الاميركي، ومن المرجو الا تكون هذه البيانات شديدة السوء ان كان الأمل ليس كبيرا بان تكون ايجابية بما فيه الكفاية لاطلاق موجة تفاؤل عارمة....
 
أعلى