xm

xm

 

بيانات الامس غير حاسمة. ...

طارق جبور

المدير العام
طاقم الإدارة
المشاركات
82,512
الإقامة
الأردن

xm    xm

 

 

نحن في بداية اليومين الاكثر بروزا واهمية وتاثيرا على وجهة الاسواق. اليوم موعد اجتماع المركزي الاوروبي وغدا مع بيانات سوق العمل الاميركي.
المعطيات المتوفرة حتى الان لا تشي بالكثير حول ما ستكون عليه مقررات المركزي الا في ما يتعلق منها بالفائدة. الفائدة لن يصار الى تخفيضها مجددا في هذا الاجتماع لان ارقام التضخم التي صدرت حديثا تنصح بالروية واعتماد المزيد من الترقب( مع عدم اقفال امكانية اتخاذ هذا القرار في واحد من الاجتماعين القادمين ). اما في ما خص المقررات حيال اعتماد فائدة سلبية على ايداعات البنوك او اعتماد برنامج تمويل جديد للبنوك بشروط اقراض جديدة فهي واردة ولا بد من التحوط حيالها في شراء اليورو والرهان على ارتفاعات جديدة له.
بالطبع تبقى تقديرات التضخم والنمو الجديدة التي سيعلن عنها المركزي في قلب الحدث. تقديرات تراجعية جديدة للتضخم ستطلق مخاوف متجددة حول انزلاق منطقة اليورو اضافيا باتجاه الانكماش وعلى الطريقة اليابانية. المخاوف هذه جسدها المحلل الاستراتيجي للاقتصاد العالمي في بنك باركليز " جوليان كاللو" بقوله ان الاوروبيين يعيدون نفس الاخطاء التي ارتكبها اليابانيون في نهاية القرن الماضي وكلفتهم غاليا جدا. تخفيض الفائدة مجددا سيفعّل هذه المخاوف ويزيد من مخاطرها.
ايضا المفكر الاقتصادي الالماني " فولكر ويلند " نصح المركزي الاوروبي بعدم التفكير مجددا بتخفيض الفائدة واضاف انه لا مبرر ولا ضرورة لاتخاذ المزيد من الاجراءات الهجومية على صعيد السياسة النقدية. اعتماد مبدأ الفائدة السلبية على ايداعات البنوك هي برايه وسيلة ستكون ناجعة ان بدا ان الانكماش بات يشكل خطرا حقيقيا. هذه ليست الحالة الراهنة برايه بعد.
بالمحصلة: هل يلجأ المركزي الى قرار مفاجأة يقلب فيها الطاولة من جديد ويطلق اليورو في سباق تراجعي غير محسوب كما كان عليه الحال في اجتماعه الماضي؟
الجزم يصعب بالطبع. التحسب واليقظة واجبان..
التطورات المتعلقة بالنشاط الاقتصادي اوحت بالامس ان النهضة لا تزال تتعرض لعقبات كبيرة في فرنسا وايطاليا، بينما لا مخاوف على المانيا. اسبانيا حققت تقدما ولكنها لا تزال بعيدة حتما عن الهدف. التقدم الاسباني لحظته وكالة موديز واعادت تصنيف ائتمان البلد* من سلبي الى مستقر ما انعكس في ساعات المساء طلبا على اليورو.
*
وعن المقدمات المتعلقة بالبطالة الاميركية؟
ما صدر يوم امس كان باحد وجوهه مشجعا وبالاخر مقلقا.
سوق العمل في القطاع الخاص حقق عددا من الوظائف فاق التوقعات بحسب تقرير ال* adp . تجاوز ال 200 الف فرصة عمل يستحق النظر. اما قطاع التوظيف في مؤشر الخدمات العام لم يكن مشجعا في حين لهجة بيان الفدرالي " بيج بوك " جاءت اكثر اشراقا دون ان تكون كافية لاثارة موجة رهانات على اقتراب موعد التعديل للسياسة النقدية في اجتماعه القادم.
بعض المراقبين يتحدثون الان عن يناير كموعد للتعديل. بعضهم لا يزال يراه في اجتماع شهر مارس. قلة يراهنون على اجتماع الشهر الجاري ولو انهم وقفوا باحترام امام بيان التوظيف في القطاع الخاص. الجميع يؤثر الان انتظار بيانات يوم غد الجمعة لعلها تحمل الحسم..
*
اليوم:
*
مقررات اجتماع المركزي البريطاني التوقعات عادية ولا مفاجآت. 12:00 جمت.
مقررات اجتماع المركزي الاوروبي. 12:45 جمت.
المؤتمر الصحافي لرئيس الاوروبي . 13:30 جمت.
الناتج المحلي الاجمالي الاميركي + طلبيات اعانة البطالة. 13:30 جمت.
طلبيات الصناعة. 15:00 جمت.
 
أعلى