xm

xm

 

دراغي :يرفع توقعات النمو لعام 2014 و خفض توقعات التضخم لعام 2013 و 2014

mohammad-k

مسؤول العملاء في تركيا
طاقم الإدارة
المشاركات
19,250
الإقامة
تركيا

xm    xm

 

 

عقد محافظ البنك المركزي الأوروبي ماريو دراغي مؤتمرا صحفيا كالمعتاد عقب قرار البنك المركزي الأوروبي بشأن السياسة النقدية والذي تم به تثبيت سعر الفائدة الاساسي عند ما نسبته 0.25% بعد ان قام بتخفيضها بشكل مفاجىء لشهر تشرين الثاني وابقى سعر الفائدة على الودائع عند 0.00% كما تم تثبينت سعر الفائدة على الإقتراض الى ما نسبته 0.75% وسط هشاشة الإقتصاد الأوروبي التي يراها البنك ، فيما يجاوب دراغي على أسئلة الصحفيين حول آخر المستجدات و التحديات التي تواجه منطقة اليورو.

القرار السابق جاء متطابق مع خارطة الطريق التي تم الإعلان عنها سابقاً في شهر تموز ، " ان معدل الفائدة سوف يبقى قريب من المستويات الصفرية لفترة مطولة من الزمن" ، وستبقى السياسة النقدية كما هي دون تغيير مع معدلات الفائدة منخفضة لفترة مطولة من الزمن لحين تحسن الإقتصاد الأوروبي.

جاء التثبيت اليوم بعد ارتفاع معدل التضخم في منطقة اليورو الى ما نسبته 0.9% كما كان متوقعاً ، و ستبقى معدلات البطالة عالية و سوف تبقى المخاطر المتعلقة بالنمو سلبية .

أكد على ان هدف المركزي في الوقت الراهن هو المحافظة على استقرار الأسعار و هذا ما تم ملاحظته بالوقت الراهن كما أشار ماريو دراغي.

النمو

أكد على ما قاله في المؤتمر السابق حيث لا تزال المخاطر السلبية تحيط التوقعات المستقبلية للنمو، كما أكد على ان الجهود المأخوذه من قبل البنوك و المؤسسات سوف تدعم من مستويات الثقة. ان مخاطر النمو تؤثر بشكل سلبي على التضخم.

وعن توقعات النمو تدور بشكل إيجابي ، اما عن 2014 يتوقع ان ينمو بوتيرة ضعيفة مع التحسن في الطلب المحلي و السياسة النقدية الحالية و انه يجب ان يتحسن مستوى الصادرات .

البنك المركزي الأوروبي يبقي التوقعات المستقبلية للنمو خلال 2013 عند 0.4% و في عام 2014 بنمو بنسبة 1.1% مع بقاء المخاطر سلبية المحيطة بالتوقعات و 1.5% في عام 2015 مقارنة ، النمو لـ2013 لم يتغير و انعكست الى الأعلى لعام 2014 .

التضخم

سوف تواجه منطقة اليورو معدلات تضخم منخفضة دون2% هدف المركزي الأوروبي على المدى المتوسط و لفترة مطولة.

وان التضخم مؤخراً قد ارتفع بشكل طفيف بشكل أفضل من التوقعات ليسجل 0.9% ، و انه سوف يبقى متراجعاً لفترة مطولة و قرب من 2%.و ان مخاطر التضخم سوف تبقى تحت سيطرة البنك، وعن توقعات التضخم من المتوقع ان يرتفع بشكل تدريجي مستقبلاً .

قلص توقعات التضخم الى 1.4% لعام 2013 و الى 1.1% لعام 2014 و 2.3% لعام 2015.

أما عن تعليقه عن ltro، فقد اكد بأنها أداة مالية ناجحة ، و لكن مستويات عدم التأكد أقل من عام 2011 ، اكد إذا كان هنالك جولة جديدة من القروض فأنه البنك سوف يتأكد بانها سوف تصل إلى الاقتصاد، و الطريق ليس بعيدا عن الاقتصاد.

وأشار البنك بأنه تم مناقشة تخفيض معدلات الايداع إلى مستويات سلبية هذا الاجتماع و أن البنك جاهز بشكل تقني للهذه الحركة إذا استدعت الحاجة لذلك.

اما عن ارتفاع اليورو، فقد أكد دراغي بأن سعر صرف اليورو مهم لمعدلات التضخم و النمو ، و اكد بان البنك يراقب هذه المستويات و لكن تحديد أسعار الصرف ليست من صلاحيات البنك.

اليورو يحاول الإرتداد نحو الأعلى ، فبتمام الساعة 15:50بتوقيت غرينتش+2 تداول الدولار الأمريكي مقابل اليورو ليتداول حول مستويات 1.3588 مسجلاً الأعلى عند 1.3638 و الأدنى عند 1.3544 ليفتتح عند 1.3591.
 
أعلى