حساب مجاني بقيمة 30 دولار !
إفتح حسابك مع تيكيمل

كيف ستبدو الإنتاجية في حال تطبيق سياسة 4 أيام عمل أسبوعيا؟!

mohammad-k

مسؤول العملاء في تركيا
طاقم الإدارة
المشاركات
19,614
الإقامة
تركيا

xm    xm

 

 



أشارت "فرانسيس أوجرادي" التي تشغل منصب رئيسة مجلس اتحاد الأنشطة التجارية في المملكة المتحدة إلى أنه في حالة تطبيق قرار العمل لمدة أربعة أيام فقط في الأسبوع، فإن هذه السياسة من الممكن أن تلعب دورا في تحقيق العديد من المكاسب للاقتصاد البريطاني.

وأضافت "أوجرادي" أن الوقت الحالي يشهد على تجربة هذا المقترح من قبل بعض الدول كالسويد ونيوزيلندا، حيث أظهرت النتائج بعد هذه التجربة سعادة الموظفين في الدولة بهذا القرار، فقد أصبحوا أكثر نشاطاً وسعادة، كما باتوا يبذلون كل ما لديهم من طاقة لتحسين معدل الإنتاجية في بلادهم.

ويعتبر العمل لمدة خمسة أيام أسبوعياً هو نمط تقليدي في معظم بلاد العالم وخاصة في الغرب، حيث تم تم تطبيق هذه السياسة منذ مائة عام تقريباً، وقبل هذه الأعوام كان العمال والموظفين في الدولة يشعرون بالتعب نتيجة ضغوط العمل الشديدة، الأمر الذي قد يتسبب أحيانا في ضعف العملية الإنتاجية.

وفي القرن التاسع عشر حرص رؤساء العمل على منح موظفيهم نصف عطلة يوم السبت، وذلك لتحفيزهم على العمل وزيادة معدل الإنتاجية على مدار الأسبوع.

ومن ناحية أخرى فقد لعب رجل الصناعة "هنري فورد" دوراً رائداً في تطبيق سياسة العمل لمدة خمسة أيام أسبوعياً، وذلك بعد موجة ضغوطات شديدة من قبل اتحاد العمال، وكان ذلك في أوائل القرن الماضي.

وفي عام 1936 اقرت فرنسا بعض التشريعات والقوانين للموافقة على تطبيق قرار العمل لمدة خمسة أيام فقط في الأسبوع، ومن ثم جاءت الولايات المتحدة الأمريكية في عام 1940 بتطبيق هذا القرار أيضاً.

وفي عام 1995 بدأ الحزب الشيوعي الحاكم في الصين بتطبيق قرار العمل لمدة خمسة أيام أسبوعياً، أي ما يعادل نحو "40 ساعة"، وفي عام 2017 بدأ العاملون في منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية بالعمل لمدة تصل إلى 40.1 ساعة أسبوعياً كحد متوسط.

وفي عام 2000 بدأت الحكومة الفرنسية بتقليل ساعات العمل لتصبح 35 ساعة في الأسبوع، حيث أشار بعض الخبراء إلى أن هذا القرار قد أثبت فاعليته خلال الأعوام الماضية.

وفي شهر فبراير الماضي بدأ اتحاد عمال صناعة المعادن في ألمانيا بتطبيق سياسة العمل لمدة 4 أيام فقط أسبوعياً، وعلى هذا النحو رفضت الحكومة المسئولة تطبيق هذا القرار واستمرار دفعهم للموظفين نفس الراتب مقابل عدد ساعات أقل.

ولكن يرى البعض أن سياسة تطبيق العمل لمدة 4 أيام أسبوعياً قد تساعد في تحسين جودة الإنتاج، وكذلك ستعمل على تحفز العمالة على العمل بشكل أفضل، مما يلعب دورا في دعم اقتصاد تلك الدول.

 
أعلى