xm

xm

 

معدلات البطالة الأمريكية عند ادنى مستوياته منذ 5 اعوام، وتقليص التخفيف الكمي بات قريب

mohammad-k

مسؤول العملاء في تركيا
طاقم الإدارة
المشاركات
19,248
الإقامة
تركيا

xm    xm

 

 

قام الإقتصاد الامريكي بالإفراج عن كل من التقرير الوظائف خلال شهر تشرين الثاني/نوفمبر وتقرير الدخل خلال شهر تشرين الأول/اكتوبر، حيث جاء تقرير الوظائف بأفضل بكثير من التوقعات بإنخفاض معدلات البطالة لادنى مستوياتها منذ 5 اعوام، لتزيد بذلك احتمالية قيام الفدرالي الامريكي بتقليص برنامج التخفيف الكمي في اجتماعه المقبل.





تقرير الوظائف

أهمية تقرير اليوم وقطاع العمل

تكمن أهمية تقرير الوظائف بإعطاء نظرة عن مدى صحة الإقتصاد الأمريكي، إذ يعتبر قطاع العمل الأداة التي تعبر عن مدى أداء الإقتصاد، خاصة في ظل قيام البنك الفدرالي بربط أسعار الفائدة مع تحسن سوق العمل مبيناً أن أسعار الفائدة ستبقى عند مستوياته المتدنية التاريخية عند 0.00%-0.25% ما دامت معدلات البطالة فوق 6.5% و هذا ما يدل على أهمية هذا القطاع.

هذا التحسن الكبير في عدد الوظائف المضافة وبأنخفاض معدلات البطالة سيساهم بأعطاء نظرة على أن الإقتصاد الامريكي أصبح سليم وأن برنامج التخفيف الكمي الذي انتهجة الفدرالي قبل حوالي عام ساهم بشكل كبير في انعاش الإقتصاد، وان الفدرالي الامريكي سوف يقوم حتماً بتقليص برنامج التخفيف الكمي بأسرع وقت قبل أن ينعكس سلبياً على الإقتصاد.

مضامين التقرير

جاء الجزء الأول من التقرير ليظهر نجاح الإقتصاد الأمريكي بإضافة 203 ألف في وظائف القطاعات الأمريكية ما عدا الزراعية خلال شهر نوفبمر/تشرين الثاني الماضي مقارنة بالقراءة الشهرية السابقة التي بينت نجاح الإقتصاد بإضافة وظائف الغير زراعية بنحو 200 ألف وظيفة مضافة و التي تم تعديلها من 204 ألف وظيفة، لتأتي هذه القراءة أفضل بكثير من التوقعات التي أشارت إلى إضافة 185 ألف وظيفة مضافة.

أما وظائف القطاع الخاص خلال الشهر ذاته فقد استطاع القطاع بإضافة 196 ألف وظيفة مقارنة بالقراءة السابقة التي نجح من خلالها القطاع الخاص بإضافة 214 ألف وظيفة، لتأتي هذه القراءة هي الأخرى أفضل من التوقعات التي أشارت إلى نجاح القطاع الخاص بإضافة 180 ألف وظيفة جديدة.

أما القطاع الصناعي فقد أضاف 27 ألف وظيفة مقارنة بالقراءة السابقة التي اظهرت اضافة 19 آلاف وظيفة لتأتي هذه القراءة أفضل من التوقعات التي أشارت إلى 10 ألف وظيفة مظافة.

إنتقالاً إلى الجزء الثاني من التقرير الذي أوضح انخفاض معدلات البطالة لتصل لادنى مستوياتها منذ 5 أعوام عند ما نسبتة 7.0%، مقارنة بالقراءة السابقة عند 7.3%، وبأفضل من التوقعات عند 7.2%.

تقرير الدخل الشخصي

قام الإقتصاد الأمريكي بإصدار تقرير الدخل الشخصي خلال شهر تشرين الأول/أكتوبر موضحاً انخفاض الدخل الشخصي بنسبة 0.1% مقارنة بالقراءة الشهرية السابقة التي سجلت ارتفاعاً بنسبة 0.5% و قد جاءت القراءة بأسوء من التوقعات التي أشارت إلى ارتفاع بنسبة 0.3%.

أما بالنسبة للإنفاق الشخصي فقد ارتفع بنسبة 0.3% مقارنة بالقراءة السابقة التي سجلت ارتفاعاً بنسبة 0.2%، و قد جاءت القراءة بافضل من التوقعات عند 0.2%.

تقرير الدخل جاء وسط الإغلاق الحكومي الذي استمر لمدة 16 يوماً مطلع شهر تشرين الأول/اكتوبر و الذي كبّد الحكومة خسار كبيرة، ولعل هذا الإغلاق ساهم بتراجع الدخل الشخصي الامريكي،

الدولار الأمريكي و الذهب

بالنظر إلى مؤشر الدولار الأمريكي الذي يقيس أداء الدولار الأمريكي مقابل العملات الرئيسية فقد ارتفع ليتم تداوله حول مستويات 80.47 مقارنة بمستوياته الإفتتاحية عند 80.30، أما عن أسعار الذهب فقد تراجعت ليتم تداولها حالياً حول مستويات 1222.94 دولار للأونصة مقارنة مع الإفتتاح عند 1225.34 دولار للأونصة.

البيانات الكندية

قام الإقتصاد الكندي أيضاً بإصدار تققرير الوظائف الخاص به خلال شهر تشرين الثاني/نوفبمر، حيث أظهر التقرير إضافة 21.6 ألف وظيفة جديدة مقارنة بالقراءة الشهرية السابقة التي أوضحت إضافة 13.2 ألف وظيفة، و قد جاءت القراءة بأفضل من التوقعات التي أشارت إلى إضافة 7.5 ألف وظيفة جديدة.

أما بالنسبة لمعدلات البطالة فقد ثبتت عند 6.9% مقارنة بالتوقعات التي أشارت إلى ارتفاعها إلى 7%،و يأتي هذا التراجع في معدلات البطالة ليسجل أدنى مستوى منذ عام 2008.

و أظهر التقرير بأن التوظيف يستمر في الإرتفاع في الوقت الذي تقوم به الشركات بتقييد النفقات الرأسمالية لمواجهة الطلب الهش للصادرات الذي يعمل على كبح نمو الإقتصاد الكندي، و كان البنك المركزي الكندي بتخفيض توقعاته للنمو خلال الفترة القادمة.
 

مواضيع ذات صلة

أعلى