xm

xm

 

نهاية الأسبوع و لايوجد الجديد بشأن أزمة الديون الأوروبية

طارق جبور

المدير العام
طاقم الإدارة
المشاركات
82,498
الإقامة
الأردن

xm    xm

 

 

نهاية الأسبوع و لايوجد الجديد بشأن أزمة الديون الأوروبية
انتهى ذلك الاسبوع الذي اتسمت نهايته بالهدوء في ظل غياب البيانات الاقتصادية الهامة من المنطقة الأوروبية ككل، فيما كان للتصريحات الصينية الأثر الإيجابي على الأسواق و التي تشهد حالة من التقلبات بفعل المخاوف المتعلقة بأزمة الديون السيادية الأوروبية.
وكما هو المعلوم أن الصين صاحبة أكبر إحتياطي من العملات و الذهب على مستوى العالم، إلا أنه في وقت سابق كانت هنالك بعد الأقاويل بأن الصين سوف تعيد النظر في الأصول المقيمة باليورو الأمر الذي كان له الوقع السيئ على الأسواق.
وهو ما تم نفيه بالأمس بشكل قاطع وتأكيد الصين على مدى أهمية أوروبا كشريك تجاري للبلاد و التأكيد على عدم وجود نية لخفض الاستثمارات في أوروبا بسبب ما تواجهه الدول الأوروبية من مشاكل مالية وهو الأمر الذي دفع بالمراهنات نحو أن الصين قد تقلل من الإحتياطي المقيم باليورو و كذا خفض الإستثمارات.
جدير بالذكر أن الصين ليس أمامها أن تفعل ذلك خاصة مع التصريح بأن إذا تم خفض الأصول المقيمة باليورو فيتوجب أن يتم رفع الأصول المقيمة بالدولار الأمريكي الأمر الذي تراه الصين غير ذي جدوى على المدى الطويل.
بالنسبة للأسواق الأسهم فقد اتجهت إلى الارتفاع بعد التصريحات الصينية وهو ما يدل على تحسن نسبي لشهية المخاطرة لدى المستثمرين يوم أمس وهو ايضا ما انعكس على اسواق الطاقة و على اسواق العملات، وكأن أن الأسواق كانت في حاجة إلى بعض التصريحات الإيجابية في الوقت الذي ساد في الاسواق أن التراجع الذي حدث مؤخرا كان مبالغا فيه.
حتى الآن لايوجد جديد بشأن ازمة الديون الأوروبية بعد ان أعلنت الحكومات الأكثر تورطا عن إجراءات لخفض عجز الموازنة عن طريق تقليص الإنفاق العام وهو الأمر و إن كان ضمن إجراءات الإصلاح إلا أنه لم يقنع الأسواق بشكل كبير. و الآمال معلقة على أن تعاود منطقة اليورو عافيتها من جديد و تثبت المنطقة عدم تفككها و أنها قادرة على الإستمرار ومواجهة كافة التحديات.
 
أعلى