xm

xm

هل انتهى دور الفرنك كملاذ آمن؟

طارق جبور

المدير العام
طاقم الإدارة
المشاركات
82,394
الإقامة
الأردن

xm    xm

 

 

وتنفس السويسريون الصعداء. ارتفاع الفرنك توقف. تراجعه فاق ال 11% في الايام القليلة الماضية. الذين اختاروا العملة السويسرية كملاذ آمن في أيام اشتداد الأزمة مؤخرا ليسوا في وضع يُحسدون عليه اليوم طبعا.
كل القطاعات الانتاجية السويسرية قلقت من جراء هذا الامر، واعترضت على الارتفاع الحاد الذي شهدته اعرق واول عملة ملاذ آمن عبر التاريخ. السياحة في طليعة هذه القطاعات، ولكن ايضا الصناعات الخفيفة صاحبة الشهرة الذائعة بجودتها. التراجع في النشاط الاقتصادي بدأ يظهر. أبرز إشارة على هذا الصعيد هو التحرك غير المريح في سوق الأسهم السويسري.
تلميح المركزي الى إمكانية ربط الفرنك باليورو مستقبلا أطلق الحركة الصعودية للأخير الذي قارب ال 1.1500 فرنك، بعد ان تساوت العملتان في الاسبوع الماضي. هذا صحيح، ولكن لا يجب نكران تأثيرات الانقشاع الايجابي في اسواق الاسهم العالمية الذي أعاد تفعيل شهية المخاطرات وساعد على الإستغناء - ولو مرحليا عن الملاذات الآمنة.
*
أنباء صحافية تتحدث حاليا عن تنسيق يجري بين البنك المركزي السويسري والحكومة السويسرية حول قرارات حاسمة ستتخذ لوضع حد نهائي لارتفاع الفرنك، والقرارات باتت جاهزة وعلى وشك الخروج الى العلن في الايام القليلة القادمة. البعض يتحدث عن يوم غد الاربعاء كموعد محدد. المصادر الرسمية لم تعلق بعد على الموضوع.
*
اذا أخذنا هذه الانباء على محمل الجد - ولا شك بكونها غير خيالية - فان خروجها الى العلن سيكون محطة تحول على أهمية عالية، ايجابا فيما لو اقنعت الأسواق بقدرة المركزي على مواجهة السوق، وسلبا فيما لو سرى التشكك بها مجددا. بهذه الحالة لن يقف مانعٌ في وجه مقاس حدود التساوي بين العملتين مجددا.
*
وماذا سيعني ربط الفرنك باليورو؟
يعني اننا سنكون أمام نموذج صيني جديد. البنك المركزي سيحدد مساحة معينة يسمح بتحرك الفرنك ضمنها، ويكون جاهزا للتدخل في كل مرة يتهدد واحد من حديها. بالطبع الاهمية الكبرى ستكون للحد الأعلى ( اي منع ارتفاعه).
وماذا تقول التجربة؟
التجربة التاريخية تعود بنا الى العام 1978 حيث تم ربط الفرنك بال مارك الالماني. العملية هذه دامت سنتين انسحب منها السويسري تحت ضغط ارتفاع الاسعار الى حدود خيالية بفعل عملية الربط هذه التي كلفت الكثير من المليارات للدفاع عنها. فهل تكون تجربة اليوم - ان حدثت - خالية من المطبات والعراقيل؟ الشكوك كبيرة جدا والحذر واجب بالنسبة لعملية الرهان على الفرنك في هذا الوقت.
المركزي السويسري سيكون عليه رش الكثير من المليارات في الاسواق لمنع ارتفاع الفرنك. هذا سيهدد التضخم بالارتفاع الحاد. المركزيسيكون مضطرا لمكافحة التضخم. طبعا النتيجة ستكون معاودة ارتفاع العملة. انها لعبة غير مأمونة ونجاحها دونه عقبات...هذا يدعو الى السؤال: هل سيكون بمقدور الفرنك لعب دور الملاذ الآمن لفترة مديدة بعد اليوم؟
 
أعلى